وزير الاوقاف يتفقد الحجاج الاردنيين... صور العجارمة: معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا احالات الى التقاعد في الامن العام - اسماء اللجنة الفنية لوظائف قطر تؤكد تسجيل" 136" الف طلب 500 حاج فلسطيني يغادرون عبر مطار الملكة علياء "الأونروا" تعلن فتح أبوابها في موعدها النائب الحباشنة:سؤال يطرح نفسه: وزير الاوقاف: الاردنيون بخير ونقلة نوعية بخدمات الحج...صور وزير الاوقاف يعزي الزميل ناصر الشريدة في مكة والد الزميل ناصر الشريدة في ذمة الله البر والاحسان توزع 660 طردا لاسر عفيفة في لواء الطيبة بمحافظة اربد الاوقاف: إقامة صلاة الغائب على ارواح شهدائنا الابرار تجار الاضاحي يخشون الركود .. والحنيفات: الأسعار أقل مدعي عام أمن الدولة يسند تهم القيام بأعمال ارهابية لموقوفي السلط السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك


القسم : برلمانيات
النائب الضمور:اسرائيل تعتبر نقل السفارة الامريكية انتصارا دبلوماسيا كبيرا
نشر بتاريخ : Mon, 14 May 2018 18:56:21 GMT
ناطق نيوز-خاص

قالت النائب الدكتوره منال الضمور في تعليقها على قرار الولايات المتحدة الامريكية والمتعلق بنقل سفارتها في الكيان الصهيوني لمدينة القدس الشريف  "يجب ان نعترف ان السفارة الأمريكية موجودة في إسرائيل منذ البداية ، فلماذا الاحتفال الاسرائيلي الكبير اذا نقلت من مكان إلى آخر ، لو كان الأمر مجرد تغيير مكان أو عنوان.

واضافت النائب الضمور في بيان صادر عنها الاثنين  :" بالنسبة للمحتل الإسرائيلي الأمر في غاية الأهمية لأنه يعني الاحتفال بالنصر الدبلوماسي في جعل القدس عاصمة لإسرائيل بعد خمسة عقود من احتلالها وكفتح القسطنطينية للعالم الإسلامي

ولهذا جاء الاحتفال متزامنا مع ذكرى احتلال فلسطين ،فالمشروع الإسرائيلي يسير على قدم وساق ونقل السفارة يؤكد هزيمة العرب الدبلوماسية في صراعهم مع إسرائيل

وفيما يلي نص البيان الصادر عن النائب الضمور:

يجب ان نعترف ان السفارة الأمريكية  موجودة في إسرائيل منذ البداية  ....فلماذا الاحتفال الاسرائيلي  الكبير  اذا نقلت من مكان إلى آخر .... لو كان  الأمر  مجرد تغيير مكان  أو عنوان ... . 
بالنسبة  للمحتل الإسرائيلي الأمر  في غاية الأهمية ...لأنه يعني الاحتفال بالنصر الدبلوماسي  في جعل القدس  عاصمة لإسرائيل  بعد خمسة  عقود من احتلالها ... إنها بالنسبة للعدو الاسرائيلي   كفتح  القسطنطينية. .. للعالم الإسلامي
ولهذا جاء الاحتفال متزامنا  مع ذكرى احتلال فلسطين ... المشروع الإسرائيلي يسير على قدم وساق ... ونقل السفارة يؤكد هزيمة العرب الدوبلوماسية  في صراعهم  مع إسرائيل ....  ولكن النظام الرسمي العربي  لا  زال يكابر  بأن المعركة لم تنتهي بعد ...وكل مدينة في العالم لها  نقطة مركزية واحدة .... وعين إسرائيل على تلك النقطة ...وما الحديث عن قدس عربية وقدس يهودية وتقسيم المدينة وحل الدولتين  وما إلى  ذلك إلا  تمويها  ومكابرة  من قبل العرب  ورفض  الاعتراف بالهزيمة ..نعم لسنا كحال خالد بن الوليد ولا في زمن صلاح الدين ... الحرب يمكن محو آثارها في بضع سنين... لكن موضوع القدس مختلف كليا ...هو فتح بالنسبة لهم .... فالمدن "  القدس "  ، " مكة "  القسطنطينية. ..الخ .. هي عناوين لصراع الأمم ... وحتى القرآن قال فتح مكة وليس احتلالها ... وليس  عن  معركة ما   قال القرآن وهُزم  الأحزاب ...