سقوط جسر مشاة بعد اصطدام شاحنة به على طريق المطار... صور الكلالدة: الشباب ركن اساسي من اركان العمل التنموي "المياه" توضح اتفاقيتها مع الامن العام الاحتلال يقر قانونا لسلب اراضي الفلسطينيين في الضفة والقدس الامن الوقائي يضبط مجموعة من القطع والاحجار الاثرية في جرش قوات النظام تقصف نوى السورية وخروج المستشفى الوحيد عن الخدمة " الصناعة والتجارة " : لا تغيير على اسعار خبز الحمام والكعك ترامب يقر بتدخل الروس في الانتخابات الرئاسية الأخيرة كلمة النائب الدكتور صداح الحباشنة في مناقشة البيان الوزاري : رفع اسعار خبز الحمام الى 60 قرشا والكعك الشعبي الى 1.6 دينار للكيلو توزيــع الطلبــة اعتـمــادا عـلـى المعـدل التراكمي لـ «تحضيرية الطب» تعيينات لمدعين عامين في عدد من وحدات الامن العام...أسماء عمان تستضيف غدا المؤتمر التنموي للاوقاف وزير التربية يوجه رسالة للأسرة التربوية إصابة عاملين اثر سقوط جزئي لجدار بالعاصمة


القسم : أخبار محلية - اقليم الوسط
الاميرة بسمة تطمئن على مرضى "البر والاحسان" في عدد من المستشفيات...صور
نشر بتاريخ : Tue, 15 May 2018 17:39:38 GMT
ناطق نيوز-عمان

     الاميرة بسمة تطمأن على مرضى "البر والاحسان" في عدد من المستشفيات


    بعد 7 أعوام  على ولادتها، استطاعت الطفلة دينا خضر الاحساس بيدها  وممارسة حياتها كأي طفلة طبيعية .

    دينا، كما تقول والدتها تعرضت لقطع في الضفيرة العصبية أثناء الولادة، أدى إلى فقدانها الاحساس بذراعها وعدم قدرتها على تحريكها، ما أحال حياة أسرتها ذات  السبعة  أفراد إلى حالة من الحزن واليأس. 

    تقول والدتها، وهي تشاهد فرحة ابنتها باستعادة الاحساس بيدها وتحريكها بشكل طبيعي، "فقدنا الأمل بعلاج أبنتنا وكنا نتألم كثيرا ونحن نراها ونعجز عن علاجها لضيق الحال، لكننا  استعدنا الأمل بعلاجها من خلال حملة البر والاحسان".

  خضعت دينا لعمليتين جراحيتين  في المستشفى الإسلامي بعمان، ضمن البرنامج الطبي المجاني للحملة، التي ينفذها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، تم خلال العلمية الاولى في شهر ايلول الماضي، نقل اوتار للكتف الايسر ووضع براغي لعظم العضد الايسر لوجود دوران فيه، فيما تم في العملية الثانية ازالة البراغي بعد ثبات العظم وزرع نقل اوتار للرسغ الايسر.

  الطبيب المشرف على حالة دينا، أكد نجاح العملية وقدرة لينا بعد التعافي من العملية على الإحساس بيدها وممارسة حياتها  ونموها بشكل طبيعي 

    لم تكن دينا الوحيدة التي استفادت من العمليات المجانية للحملة، ولكنها من بين 33  حالة مرضية لأسر عفيفة من مختلف مناطق المملكة، خضعت هذا العام لعمليات جراحية نوعية ومختلفة  في مستشفيات الشرق الأوسط للعيون، و التخصصي، والاسلامي في إطار الشراكة التي تربط الحملة بالقطاع الطبي الخاص، وانطلاقا  من الأهداف الإنسانية و النبيلة للحملة وحرصها على تقديم خدمات طبية وعلاجية متقدمة  للمرضى.

 

   سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا للحملة، وخلال زيارتها للمرضى على أسرة الشفاء في المستشفيات للاطمئنان على أوضاعهم الصحية، أكدت اعتزاز الحملة بالشراكات المثمرة مع المؤسسات الطبية الوطنية، والحرص على المحافظة عليها  وتطويرها، وبما يمكن من تقديم الخدمات العلاجية النوعية والفضلى للمرضى من الأسر العفيفة.

 كما اعربت سموها، بحضور أعضاء اللجنة العليا للحملة، عن اهمية هذه الشراكات، التي تجسد المسؤولية الاجتماعية لهذه المؤسسات تجاه أبناء الوطن، مثلما اشادت عن بإسهامات هذه المؤسسات في رفعة وتقدم الخدمات الطبية والعلاجية في الاردن. 

  وكان رئيس هيئة المديرين في المستشفى التخصصي الدكتور فوزي الحموري، ومدير مستشفى الشرق الأوسط للعيون الدكتور موسى بيضون، ومدير المستشفى الإسلامي الدكتور عمار ابو صبح، اكدوا أهمية الشراكة مع حملة البر والإحسان بهدف نشر وترسيخ قيم التكافل الاجتماعي والخيري بين  المؤسسات الوطنية وأفراد المجتمع تجسيدا للرؤى الملكية، وحرصهم على تعزيزها. 

 واستمعت سموها خلال الزيارة  لعرض من الأطباء المشرفين عن طبيعة العمليات التي اجريت للمرضى، والتي تكللت جميعها بالنجاح، فيما حضرت توقيع اتفاقية تعاون ما  بين الحملة ومستشفى الشرق الأوسط للعيون.