الملك يرافقه ولي العهد يرعى احتفال القوات المسلحة بالذكرى الحادية والخمسين لمعركة الكرامة الخالدة "مجلس الكنائس": نحترم العهدة العمرية ونعطي الوصاية للهاشميين للحفاظ على الاماكن المقدسة مندوبا عن الملك .. الأمير الحسن يبدأ زيارة إلى نيوزلندا النائبان زيادين:الوصاية الهاشمية هي من حافظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مجلس العاصمة: الاردنيون على قلب رجل واحد خلف الملك أمين مفتاح كنيسة القيامة :نجدد العهد والوعد للوصاية الهاشمية بعهدة عميد الهاشميين الفايز يستذكر ذكرى الكرامة ويدين جريمة نيوزلندا الارهابية الرزاز: كلنا مع الملك حكومة وشعبا شاء من شاء وأبى من أبى الأعيان يرفض اعفاء ابناء غزة من تصاريح العمل "العمل": ضبط 67 عاملا وافدا مخالفا انقلاب بحالة الطقس اليوم .. تفاصيل ترفيعات واحالات الى التقاعد في الامن العام - اسماء توقيف مقاول ومهندس بالجويدة جراء تجاوزات بتنفيذ طريق بالجنوب الرزاز: الحكومة ومنذ اليوم الأول لفاجعة البحر الميت وسيول عمان تحملت مسؤولياتها تجاه ما حدث مؤتمر صحفي لـ 6 وزراء للحديث عن فاجعة البحر الميت

القسم : أخبار محلية - اقليم الوسط
الطب الشرعي :تم تسليم الطفلة المفقودة بالخطأ لأسرة في جرش
الطب الشرعي :تم تسليم الطفلة المفقودة بالخطأ لأسرة  في جرش
نشر بتاريخ : Sat, 27 Oct 2018 22:02:43 GMT
ناطق نيوز 
 كشف مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور أحمد بني هاني عن وقوع خطأ في التعرف على جثامين ضحايا حادثة البحر الميت.

وقال بني هاني خلال مؤتمر صحفي عقده في المركز إن نتائج فحص الـ (DNA) اظهرت ان الجثة مجهولة النسب تعود لأسرة في جرش تسلمت جثماني فتاتين شقيقتين بعد ان تعرفت عليهما.

واشار الى انه تم تحديد مكان وجود الطفلة المفقودة حيث سلم جثمانها عن طريق الخطأ لتلك الأسرة بعد ان تعرفت عليها على انها ابنتهم.

وأعلن مدير المركز الوطني للطب الشرعي، الدكتور احمد بني هاني، نتائج الفحوص المخبرية الخاصة بالبصمة الوراثية D N A التي بينت هوية الطفلة المتبقية في المركز اثر حادثة البحر الميت.

وقال الدكتور بني هاني في بيان اصدرته وزارة الصحة مساء اليوم السبت ان الطفلة الموجودة في المركز حاليا تعود لعائلة سبق ان تعرفت على هوية طفلتين توفيتا بالحادثة على انهما ابنتهما.

واضاف ان نتائج الفحوص المخبرية بينت ان احدى الطفلتين التي كانت العائلة تعرفت عليهما وتسلمتهما هي لأسرة اخرى.

واوضح انه تم ابلاغ ذوي الطفلتين وذوي الطفلة المتبقية بالمركز بواقع الحال.

واشار، الى انه منذ ابلاغ المركز بحادثة البحر الميت ووجود حالات لوفيات فقد تم وبالتنسيق مع النائب العام تشكيل اربعة فرق من الطب الشرعي وبوجود خمسة من المدعين العامين حيث تم الكشف في اليوم الاول على 18 حالة وفاة كشفا طبيا استعرافيا وحسب المعايير المهنية المتعارف عليها في علوم الطب الشرعي وبالاضافة الى ذلك تم اخذ عينات من جميع الوفيات وذلك من اجل اجراء الفحوصات المخبرية وخاصة فحص البصمة الوراثية DNA وفي اليوم الثاني تم الكشف على ثلاث وفيات بنفس الطريقة.

وبين انه تم بعدها التعرف على الوفيات من قبل ذويهم وتم تسليم عشرين حالة وفاة وبقية حالة واحدة لم يتم التعرف عليها وقد تم ارسال العينات الى ادارة المختبرات والادلة الجرمية وتم فحص العينات ومقارنتها مع الادلة الاخرى وورد تقرير المختبر الجنائي مساء اليوم متضمنا الكشف عن هوية الجثة الموجودة لدينا في المركز الوطني للطب الشرعي.

واكد الدكتور بني هاني انه في حالات الحوادث الجماعية ولا سيما التي تكون فيها معالم وهويات المتوفين واضحة فانه يتم التعرف عليهم من قبل ذويهم وهذا ما حصل في حادثة البحر الميت.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر