حكومة منتخبة 2020 كما عهدنا الهاشميين وكما عودونا في وطننا الحبيب عطفهم وحبهم لابناء الشعب الاردني وكما تعودنا على مكارمهم الملكية السخية غزة..الفلسطينيون يستعدون لجمعة "المقاومة حق مشروع" ودعوات للتصعيد بالضفة تركيا تحشد قوات على حدود سوريا لشن عملية عسكرية جديدة مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارا هاما بخصوص السعودية مجلس الشيوخ الأمريكي يحمل بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي عرين البيايضة مبارك الماجستير الأمن العام يدعو الصحفيين الالتزام بالتعليمات والابتعاد عن نقاط التجمعات العشوائية محتجون ينامون في الشارع... صور الأمن العام يعلن مغادرة عدد من المحتجين ساحة احتجاج الرابع بعد استخدام غاز مسيل للدموع... الأمن العام يطالب المحتجين عدم الخروج من ساحة مستشفى الأردن النائب صداح الحباشنة يشارك باعتصام الرابع اغلاقات أمام المحتجين من الوصول للرابع تؤدي إلى نقل الحراك لدوار الشميساني الاوقاف تعلن عن تأجيل موعد انعقاد مؤتمر "نداء إلى المسجد الأقصى" الدكتور قيس المعايطة الف مبارك الترقية


القسم : حوارات وتحليلات
بِمَنْ نَسْتَجير .. وإلى أي هاويةٍ نسير
نشر بتاريخ : Sun, 25 Nov 2018 14:35:58 GMT
ناطق نيوز- بقلم : عوض ضيف الله  الملاحمه / مستشار أعمال 

الخطر مُحدِق ، والأزمات متعددة ، والإستهداف مستمر ، والإنفلات يتصاعد ، وإدراك الخطر ضعيف ، والاستعداد لإجتراح الحلول منعدم ، والكل يتنمر ، وساد زمن الرويبضة ، والكل يفتي ويدعي المعرفة والفهم في الشأن العام لكنه لا يَجْهَدُ مطلقاً في تطوير عمله الذي يعتاش منه على الأقل ، وهذا ذكرني في رأي يرقى الى مستوى الحكمة لرجل هندي في إحدى المقابلات التلفزيونية ، حيث يقول : التردي وإدعاء المعرفة وصل الى بائع الشاي يتحدث في الشأن العام وينتقد اداء الحكومات وكأنه سياسي محترف ، لكن المشكلة انه لا يجيد عمل الشاي الذي يفترض انها  مهنته التي يعتاش منها . 
المشكلات التي يواجهها بلدي كثيرة لدرجة يصعب حصرها ، ومعقدة ومتداخلة بحيث يصعب فهمها في أحايين كثيرة ، لكن مشكلة المشاكل وعقدة العقد تكمن في ضعف الانتماء عند الكثير ممن يتصدرون المشهد ويُكلّفون بتحمل المسؤولية ، وسوء الإختيار لهؤلاء المسؤولين أصبح سِمةً بارزة ، وكأن الدولة الاردنية قد فقدت القدرة على التوجيه الصحيح لبوصلة الاختيار .
وهذا أنتج ظواهر سلبية خطيرة لدى المواطنين ، حيث فقدوا الثقة فيمن يتولى المسؤولية ، فزاد التنمر على الدولة ، وتجرأ الكثيرون على هيبتها ، وتمركز الشك في كل القرارات ، واضمحل الاستعداد للتضحية ، وغاب الإنتماء للوطن ، وعليه خَفّ العطاء ، وتدنى الوفاء ، وانحدر الشعور بمحبة الوطن ، وساءت الأمور ..
ما الذي يجري ويدور ، والى أي هاويةٍ نسير ، وفي هذا الجو المكفهر والضياع ، بمن نستجير ، وهل من منقذٍ ينقذنا من تهاوي المصير ، وهل إستعصت الحلول ، وهل لم يبقَ أمامنا الا الاستسلام والإرتهان الى القَدر ، وأختفت الشمس وغاب القمر ، ولَم يبقَ الا سواد الليل الحالك والكدر !!؟؟
في هذا الوضع المتدهور في الداخل ، والمحيط الملتهب في الخارج ، وفي غياب الفارس المغوار ، الذي يرتجى منه الخير ، هل لم يعد في اليد حيلة الا الاكتفاء بالدعاء ، والدعاء لوحده دون عمل لإنقاذ الأوطان  ليس منه رجاء . الله عليك يا وطن ، كنت من أحسن الأوطان ، والأن تنتظر الطوفان . يا ربي إلطف ببلدي وجنبه الانهيار الذي شهدناه لدى الجيران . 
وأنتم يا أبناء وطني الذي كان عظيماً برجالاته ، على رِسْلِكُم ، نعم على رِسْلِكُم ، أستحلفكم بالله ان لا تكونوا بأفعالكم كالمستجيرين من الرمضاءِ بالنار ، العوز  والفقر وخيانة ثُلة ساقطةٍ من مواطني هذا البلد جركم الى الدمار ، لكن لا توصلوا وطنكم الى الإنهيار .. نعم كل مراحل السوء أرحم من إنهيار الأوطان  ، ولنا أعظم العِبر بما حلّ بأشقائنا بالجوار ، حيث أصبحوا يتمنون جَور من سبقوا على نعيم من حكموا . الأمان يا أحبتي أنتم صنعتموه وثمنه دماء أبنائكم ، فلا تفرطوا فيه ، فإن التفريط فيه تفريطاً بدماء أبنائكم الشهداء ، وارفضوا وتساموا وتعالوا على الجراح والعوز والإستغلال والتهميش حَقناً لدماء أبنائكم الأحياء ، ولا تجرحوا نقاء الوطن بدماء الخيانة والخذلان ، فقد تعود عليكم الوطن بان تجودوا بدماء الشهداء لا دماء طعنات الظهر النجلاء ، إعتبروها  شِدّة ستزول ، وإكظموا غيظكم ، وأملوا ان ليلكم لن يطول ، فالشِّدة لا بد ستزول ، ومن تاجروا بالأوطان نهايتهم الأفول ، إلاّ الأوطان فهي باقية بقاء الزمن إذا حافظ عليها الشرفاء من أبنائها وتحملوا الظيم الذي لابد سيزول .

أحدث الاخبار
حكومة منتخبة 2020
كما عهدنا الهاشميين وكما عودونا في وطننا الحبيب عطفهم وحبهم لابناء الشعب الاردني وكما تعودنا على مكارمهم الملكية السخية
غزة..الفلسطينيون يستعدون لجمعة "المقاومة حق مشروع" ودعوات للتصعيد بالضفة
اخبار متعلقة
كما عهدنا الهاشميين وكما عودونا في وطننا الحبيب عطفهم وحبهم لابناء الشعب الاردني وكما تعودنا على مكارمهم الملكية السخية
الحراك .. والحوار
أنا لست خائفاً على وطني .. أنا مرعوب
التل يكتب عن أبو البصل: أصاب الوزير وأخطأ رئيسه
الدكتورة منال ضمور ..تستعيد مكانة المرأة العربيه برساله من الجامعة العربيه
أخترنا لكم
سعودية تفاجئ زوار متحف اللوفر بتحويل قدور الطبخ للوحة فنية عالمية... صور
تخفيضات "الجمعة السوداء".. تحقيق يكشف الخدعة الكبرى
"زها الثقافي" يطلق مسابقة كبرى في القصة القصيرة والرسم وجوائز مغرية للفائزين
مسرحية ماتريوشكا - أكبر تحدي يخوضه فريق وهج الشمس للفنون المسرحية والفلكلورية... صور
دراسة : 70 % من الأردنيين يعانون من نقص فيتامين (د)