تشييع جثمان الشهيد الجالودي إلى مثواه الاخير في ماحص... صور ملتقى البرلمانيات يعكف إعداد تقرير مفصل حول زيارته لمناطق الجنوب واراضي الغمر المستعادة شكر وتقدير لمدير تربية لواء البادية الشمالية الغربية "غسان الشديفات"... صور النائب حسن السعود ينجح في اقناع العريني بالتوقف عن سيره على الأقدام... صور وزير الزراعة: المباشرة بخطوات عملية لحماية المنتج المحلي انفجار لغم قديم في السلط .. ووفاة مواطن مشتركة الأعيان تُقر قانون "مُعدّل العمل" 125 مليون دينار الأرباح الصافية الموحدة لشركة البوتاس العربية بنمو 39% عن عام 2017 "التنمية" تنفي توزيع مساعدات مالية لمن يقل دخله الشهري عن 500 دينار النائب زيادين :إغلاق مصنع الجمل في الكرك سيتسبب بتسريح 1500عامل "ديوان الخدمة" يعلن اسماء الناجحين في الامتحان التنافسي امتحان اللغة الانجليزية لمتقدمي المنح الهنغارية السبت "النزاهة": لا شبهة فساد في قضية اسهم ميقاتي والملكية "الأمانة" تعلن حالة الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي عودة 864 لاجئا سوريا الى بلادهم خلال الـ 24 ساعة الماضية

القسم : حوارات وتحليلات
الجامعة الهاشمية .. درةٌ وطنية
الجامعة الهاشمية .. درةٌ وطنية
نشر بتاريخ : Thu, 29 Nov 2018 09:16:19 GMT
ناطق نيوز- بقلم : عوض ضيف الله  الملاحمه / مستشار أعمال

الإنعتاق مما إلتصق في أذهاننا من يأس ،  على طللٍ حطَّ عليه الغراب ونعق ،  الى إنجاز مبهر ، فرح به  القلب وخفق . 
زرت الجامعة الهاشمية ،  وغادرت بمشاعر متناقضة ، غادرت بعينٍ  دامعة ، وعينٍ لامعة ، لانني إطلعت على نموذج فعلي بان الاْردن مازال لدية مقدرات ، وقدرات ، لو توفرت الادارة الكفوءه والنزاهة والانتماء لما عانى الوطن من كل الأزمات التي أرهقت الوطن والمواطن ، والعين اللامعة إبتهاجاً بالإنجازات المذهلة في الجامعة الهاشمية ، رغم موقعها الصحراوي ومحدودية الإمكانات ، مع  ذلك خُلِقت المعجزات بالهِمة التي لا تعرف المستحيل والإصرار على انه لا خِيار الا النجاح ، وعليه نستخلص من تجربة الجامعة الهاشمية الناجحة بامتياز  ان مشكلة وطني الحبيب مشكلة إدارة بمفهومها  الشامل . وللتدليل على هذا النجاح نسرد بعض الإنجازات المتميزة التي شهدتها الجامعة الهاشمية برئاسة الاستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني ، إنجازات تطول بها الأعناق ، فخراً بالإنعتاق ، من اليأس الوطني من رؤية إنجاز وطني أردني يستحق الفخر والإقتداء به :
تمثلت رؤية الجامعة في ستة محاور :-
0. محور الاستقلال المالي والاقتصادي ، بالإعتماد على الذات ، وقد تحقق بما يلي : سداد الديون والقروض ، ضبط النفقات دون التأثير على العملية التعليمية والبحثية ، عدم تلقي أي مساعدة حكومية ، تعزيز الاستثمارات ، وقف تعيينات الإداريين منذ سبع سنوات ، وعدم تعيين بدلاء للمتقاعدين والمستقيلين حيث تم تخفيض (٢٠٠) موظف دون ان يتاثر سير العمل ، زيادة رواتب العاملين ٧٠٪؜ ، تنفيذ مشاريع بمبلغ (١٠٠)  مليون دينار من ميزانيتها ، ما عدا ( ١٤) مليون من المنحة الخليجية ، منها (٤) مبانٍ للقاعات الصفية ، إنشاء رابع مختبر على مستوى العالم '' مختبر الأنظمة الإنشائية ، ومستشفى افتراضي تدريبي .
0. محور الاستقلال والطاقة ، إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة (٥) ميغاواط ضمن مزرعة ، وممر مظلل للطلبة بطول (١)كم و(٣)مظلات للسيارات تتسع بحدود (٢٨٠) سيارة ، خفض فاتورة الكهرباء من (٢،٥) دينار سنوياً الى ( صفر ) بالاضافة الى ما يتم ترصيده من فائض لدى شركة الكهرباء ، حيث تم استردادكلفة المشروع خلال عام وأربعة شهور ، كما تم طرح مشروع لإنشاء محطتين للطاقة الشمسية بقدرة (١٤) ميغاواط ، زراعة (٥٠٠٠)من شجرتي الهوهوبا والجاتروفا تنتج الوقود الحيوي والزيوت الطبية وهي تتحمل ملوحة التربة وقلة المياة ، زراعة القمح والشعير الذي يتحمل قلة المياة .
0. محور استقلال الجامعة في مجال المياه ، بإنشاء محطة تحلية مياه تنتج (٦٥٠) م٣ يومياً ، كما تم تركيب وحدات لاستخلاص الماء من رطوبة الجو بطاقة إنتاجية ( ١٠٠٠)لتر مكعب يومياً ، كما تم طرح عطاء لإنشاء مختبر متخصص في تقنيات استخراج الماء من الهواء .
0. محور الأمن الغذائي ، إنشاء كلية متخصصة في تطوير البادية ، وتوفير كوادر متخصصة في الزراعات في الأراضي الجافة .
0. محور الأمن الوطني الشامل وتعزيز الانتماء والمواطنة وخلق القيادات الطلابية ، اعتماد نظام القائمة النسبية لانتخابات الطلبة ، إطلاق أسماء شهداء القوات المسلحة على القاعات الصفية ، إطلاق إسم الملك الحارث الرابع الذي شيد البتراء على مجمعين حديثين للقاعات الصفية ، إطلاق إسم الملك ميشع المؤابي على احد مباني الكليات ، تكثيف النشاطات الصفية وتنويعها ، استحداث مساقات خاصة في الأخلاق والقيم الانسانية وحل النزاعات وقبول الآخر والمواطنة وحقوق الانسان ، استحداث برنامج ماجستير في '' إدارة الأزمات والكوارث ''.
0. محور تنمية الموارد البشرية وتخريج الكفاءات ودعم الإبداع والريادة ، تعيين (٤٥٠) عضو هيئة تدريس ، إيفاد ( ٣٥٠) موفداً لاستكمال دراساتهم العليا ، إطلاق مسابقة '' مبدعو الهاشمية '' في (١٨) حقلاً إبداعياً بجوائز تصل الى (١٠)آلاف دينار ، استحداث (٢٧) نادياً طلابياً في مختلف المجالات والحقول منها نادي الحوار Debate Club ، الجامعة صديقة ل '' أولي الضرر '' ذوي الإعاقة .
كما ستتم المباشرة في إنشاء مستشفى تعليمي ، ومدينة رياضية فريدة على مستوى العالم ، بتمويل كلي من الجامعة وبدون أية قروض . 
هذه الدرة الوطنية أحدثت ألقاً وابتهاجاً لدى كل الأردنيين ، وأعطتهم انموذجاً لما يمكن إنجازه اذا مارس المسؤول دور القائد ، وتوفرت فيه الكفاءة وحسن الإدارة والانتماء والإستقامة .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر