تشييع جثمان الشهيد الجالودي إلى مثواه الاخير في ماحص... صور ملتقى البرلمانيات يعكف إعداد تقرير مفصل حول زيارته لمناطق الجنوب واراضي الغمر المستعادة شكر وتقدير لمدير تربية لواء البادية الشمالية الغربية "غسان الشديفات"... صور النائب حسن السعود ينجح في اقناع العريني بالتوقف عن سيره على الأقدام... صور وزير الزراعة: المباشرة بخطوات عملية لحماية المنتج المحلي انفجار لغم قديم في السلط .. ووفاة مواطن مشتركة الأعيان تُقر قانون "مُعدّل العمل" 125 مليون دينار الأرباح الصافية الموحدة لشركة البوتاس العربية بنمو 39% عن عام 2017 "التنمية" تنفي توزيع مساعدات مالية لمن يقل دخله الشهري عن 500 دينار النائب زيادين :إغلاق مصنع الجمل في الكرك سيتسبب بتسريح 1500عامل "ديوان الخدمة" يعلن اسماء الناجحين في الامتحان التنافسي امتحان اللغة الانجليزية لمتقدمي المنح الهنغارية السبت "النزاهة": لا شبهة فساد في قضية اسهم ميقاتي والملكية "الأمانة" تعلن حالة الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي عودة 864 لاجئا سوريا الى بلادهم خلال الـ 24 ساعة الماضية

القسم : برلمانيات
الجرشية وفاء بني مصطفى نائب في ريعان الشباب تتجاوز السقف وتقصف طوقان
الجرشية وفاء بني مصطفى نائب في ريعان الشباب تتجاوز السقف وتقصف طوقان
نشر بتاريخ : Sun, 23 Dec 2018 23:05:10 GMT
ناطق نيوز- كتب محرر الشؤون البرلمانية

منذ عام 2004والدكتور خالد طوقان يواجه انتقادا من الرأي العام الأردني على سياساته ونهجه الذي خطه وأسس له في كافة المواقع التي حل بها دون أن يخضع للاختيار من قبل أي لجنة في الدولة. 

التربية والتعليم ومن ثم التعليم العالي هي وزارات قادها الرجل "الخارق" كما رغبت أن تسميه النائب الجرشية الأردنية التي مثلت صوت المرأة والشباب معا خير تمثيل المحامية وفاء بني مصطفى... لم يترك بصمة في هاتين الوزارتين تسجل له بل بات مرفوض شعبيا ومتهما من قبل الرأي العام بأنه المسؤول الأول والأخير عما وصل إليه قطاع التعليم العام والجامعي إلى ما وصل إليه من مخرجات سلبية.

قبل سنوات عاد طوقان ليطل علينا برأس نووي توقع الجميع بما فيهم الأمية من الأردنيين بالفشل مع التخوف من تحميل الأردن خسائر مالية نتيجة المغامرة، وكانت النتيجة كما توقع الجميع مشروعا فاشلا بخسائر مالية لا نعلم حقيقتها ومقدارها.

الأحد وخلال جلسة مجلس النواب الرقابية وأمام أعضاء المجلس وهيئة الوزارة والإعلام خرجت النائب الجرشية وفاء بني مصطفى لتعبر عما يدور في وجدان الأردنيين وبصوت مرتفع ضد نهج طوقان وسياسته واقحامه الأردن بمشاريع فاشلة وخسارتها مؤكدة، فنحن لسنا ألمانيا ولا روسيا ولا فرنسا ولا أي دولة نووية في العالم حتى يغامر بنا معالي طوقان هذه المغامرة.

بني مصطفى وضعت النقاط على الحروف وعرفت طوقان بحقيقة رأي وموقف الشارع الأردني من مشاريعه المتعددة والتي لم تنال إعجاب أردني.

على السيد طوقان أن يمتثل أمام كتلة مبادرة النيابية ويستمع لتوجيهات وأوامر أعضاء الكتلة بموجب أحكام الدستور التي منحت النائب دور تشريعي رقابي، وكونه موظف حكومي فمن واجبه المثول أمام النواب لا الإعتذار، ومن حق كتلة مبادرة أن تستدعيه وتستمع إليه وتتخذ القرار المناسب.

أما النائب بني مصطفى فلا أظنها ستتوقف عند توجيه النقد لطوقان، بل كسيدة برلمانية ستواصل مسيرتها النيابية التي انطلقت منذ عام 2010وما زالت بنفس النفس الوطني في ممارسة دورها على أكمل وجه ضد نهج طوقان وكل مسؤول يحاول المغامرة بمصلحة الأردن والأردنيين فهذا الوطن ليس حقل للتجارب ولا مجال لممارسة الأهواء والمواهب....

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر