والد المهندس احمد جميل المهيرات في ذمة الله "افتاء مصر" تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها عند الضرورة مركز فرسان بني كنانه للتايكواندو.. الف مبارك الطيار أحمد صالح البطوش.. مبارك التخرج الهميسات يسأل الرزاز حول كلفة وفد حكومي مشارك بمؤتمر جنيف احالة الموظفين الخاضعين للتقاعد المدني للتقاعد مصفاة البترول الاردنية تعقد حلقة تشاورية حول الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع التوسعة الرابع الجغبير: نسعى لرفع مستويات التكامل الاقتصادي التجاري بين الأردن والمغرب الدكتور عبدالله البيطار المتوفى بحادثة اطلاق النار بالكرك "بترا" وزارة الزراعة تمنع دخول الخضار والفواكه السورية عبر "السفريات" جريمة بشعة تهز الكرك بطلها ممرض زيادين: عن أي نهضة تتكلم الحكومة وهي تتخلى عن إعفاءات مرضى السرطان "بترا" ايقونة الاعلام الوطني مسيرة انجاز وتميز الملك: سعيد جدا بوجودي اليوم بين الأهل والعزوة، أهل النخوة من أبناء الكرك العزيزة علينا، أهل الهيه مجلس نقابة الصحفيين يدعم مطالب الزملاء العاملين في " بترا "

القسم : اخبار على النار
الوزير الأسبق الطباع : الملك حسين طلب من حافظ الاسد فكرة انشاء الصوامع بـ(60) مليون دينار
الوزير الأسبق الطباع : الملك حسين طلب من حافظ الاسد فكرة انشاء الصوامع بـ(60) مليون دينار
نشر بتاريخ : Wed, 09 Jan 2019 22:44:29 GMT

ناطق نيوز -سيف عبيدات

أكد الوزير الاسبق ورئيس جميعة رجال الاعمال العرب حمدي الطباع ، ان الخطوات التي تقوم بها سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة بهدم الصوامع هي خطوات في غير محلها و خاطئة ولا يمكن السكوت عنها.

واضاف الطباع ان فكرة الصوامع جاءت خلال زيارة للمغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه لسوريا في اواخر السبعينات ، حيث التقى خلالها الرئيس السوري حافظ الاسد و ابلغه ان سوريا قامت بإنشاء صوامع كمخزون كبير لسوريا و جرى انشاء الصوامع في كافة المحافظات السورية.

وبين ان المغفور له الملك الحسين اعجب بالفكرة و طلب من حافظ الاسد إطلاع الاردن عليها لنقلها فكرتها للاردن ، و وعد حينها حافظ الاسد ان يرسل افضل المتعهدين والمقاولين السوريين للاردن لإنشاء الصوامع ، وبعدها تم البدء ببناء الصوامع في عام (1979) في العقبة و تم الانتهاء منها في عام (1985) ، و تم تزويدها بكافة الاجهزة والمعدات اللازمة وبدأت فكرة انشاء صوامع اخرى في الاردن للحفاظ على المخزون الاستراتيجي من القمح والشعير و غيرها من المواد الاساسية الهامة ،و تم بناء صوامع لاحقاً في منطقة الجويدة و من ثم في محافظة اربد بمنتصف التسعينات ، وبلغت تكلفة بناء الصوامع حينها حوالي 60 مليون دينار.

واشار الطباع ان بناء الصوامع جرى وفق المواصفات العالمية ، و تم استراد المعدات والاجهزة من سوريا و اجهزة متطورة من سويسرا ، وذلك للتأكد من سلامة الصوامع و متانتها .

واستغرب  بدوره هدم ارث تاريخي مثل الصوامع متساءلاً ان كان هنالك بدائل لتلك الصوامع في حال هدمها بنفس الجاهزية التي كانت عليها ، و ان صعوبة هدمها يدل على ان بناءها كان متيناً و ثابتاً ، وان هنالك تساؤلات عديدة ايضاً عن اسباب التفريط بالعديد من المؤسسات العريقة في العقبة مثل بيع ميناء العقبة و من سمح لسلطة العقبة بمثل تلك الصفقات و هل للمواطن الاردني الاطلاع على صفقات بيع الميناء و غيرها من المؤسسات الحكومية الهامة.
جفرا نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر