الفراية يحصل على درجة الماجستير في علم النفس عشيرة الهباهبة تكرم مدير الأمن الوقائي السابق العميد طارق الهباهبة... صور بدء المؤتمر الدولي الثاني حول دور المرأة في صناعة جيل قيادي وبناء اقتصاد مستدام... صور الطراونة: الأردنيون موحدون خلف قيادتهم في الدفاع عن القدس الطراونة ينقل رسالة شفوية من الملك لأمير قطر لارجاني خلال لقاء الطراونة: نقدر جهود الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية والوصاية على القدس رئيس الوزراء القطري يستقبل الطراونة في الدوحة اللاعب ركان مؤيد المحمود..طموح رياضي نحو مستقبل واعد... صور نشمية أردنية تروج للتراث الأردني بمعرض دولي في استراليا... صور الطراونة أمام الاتحاد البرلماني الدولي: نقف في الأردن صفاً واحداً خلف الملك بحمله لأمانة الوصاية على المقدسات... صور الطراونة يترأس الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية في الدوحة....صور مبروك الماجستير للسيدة روان عبد الرحمن السيايدة السياحة الداخلية جماعةعمان لحوارات المستقبل تطلع على إنجازات شركة البوتاس نشاط طلابي اردني في القاهرة

القسم : أخبار محلية اردنية عامة
صندوق دعم البحث العلمي يطلق جولته الثانية
صندوق دعم البحث العلمي  يطلق جولته الثانية
نشر بتاريخ : Wed, 30 Jan 2019 12:28:01 GMT
ناطق نيوز-عمان
أطلق صندق دعم  البحث العلمي والتطوير في الصناعة  التابع للمجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا، الجولة الثانية للدعوة لتقديم مقترحات مشروعات مشتركة بين الصناعة والأكاديميا للعام 2019  بالتعاون مع مركز تنمية التكنولوجيا الصناعية CDTI في إسبانيا ضمن برنامج الإبداع الأردني الإسباني  في غرفة صناعة عمان يوم امس الاربعاء. 
وقال رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير أن تطوير الإبداع والابتكار الصناعي وتشجيع التعاون بين المصانع والجامعات الأردنية يكتسب أهمية متزايدة في الوقت الذي تواجه به الصناعة الوطنية تحديات كبيرة نتيجة الأوضاع السياسية التي تشهدها المنطقة وما نتج عنها من معيقات واغلاقات للأسواق المجاورة 


وطالب الجغبير بضرورة إيجاد حلول مبتكرة تساهم في نمو المصانع الأردنية من خلال الابداع وزيادة استخدام المكون التكنولوجي والقيمة المضافة محليا بما ينعكس إيجابا على تنافسية الصناعة الوطنية في أسواق بديلة عن الأسواق التقليدية.
واكد الجغبير إن غرفة صناعة عمان عملت على تنظيم عدد من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تطوير الابداع والابتكار الصناعي.
بدوره بين أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور خالد الشريدة، أن البحث العلمي لم يعد ترفا أكاديميا تقوم به المؤسسات البحثية والأكاديمية للوصول إلى المعرفة والحقائق العلمية فقط، بل أصبح دالة حضارية للمجتمعات المعاصرة، والمرآة العاكسة لمستوى وطبيعة التطور في الدول، وضرورة من ضرورات تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في جميع المجالات الحيوية، وأداة من أدوات دعم الاقتصاد الوطني وتحفيزه من خلال تحسين جودة المنتجات وتنوعها بتطوير القائم منها والسعي إلى إيجاد منتجات جديدة.

وقال الشريدة إن المجلس وقع في عام 2017 ، اتفاقية مع مركز تنمية التكنولوجيا الصناعية في اسبانيا لتنفيذ برنامج الشراكة بين الأكاديميا والصناعة وذلك من خلال الصندوق، حيث يركز البرنامج على مشروعات ذات أولوية للأردن: كالطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، وتخزين الطاقة، والتكنولوجيا النانوية، وإدارة المياه المستدامة، والبنية التحتية، والتطوير الصناعي، والبيئة.


واوضح الشريدة على أن أهمية البحث العلمي والابتكار تعاظمت خلال العقدين الأخيرين في ظل تحرير التجارة وقوانين منظمة التجارة العالمية والعولمة ما أدى إلى زيادة التنافسية حيث البقاء للقادر على التطوير والإبداع وتحويل الأفكار الخلاقة إلى سلع ومنتجات عالية الجودة يسهل تسويقها.


ويهدف البرنامج إلى توجيه البحوث العلمية التطبيقية نحو متطلبات القطاع الصناعي ، من خلال تشجيع المشروعات المشتركة بين الأكاديميا والصناعة الأردنية والإسبانية ، وتمويلها من قبل الصندوق في الأردن و  CDTI في إسبانيا 


وحضر  اللقاء ،عددا من الصناعيين والباحثين في الجامعات ، ومراكز البحث العلمي الأردنية بالإضافة إلى بعض الشركات الإسبانية المعنية، وعرض في هذا اللقاء ، شرحا مفصلا عن آلية وشروط التقدم بطلب الدعم للإستفادة من المنح المقدمة من الجانبين.


يذكر أن صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة، الذي تأسس عام 1994 ، ويقدم  الدعم لمشروعات بحثية مشتركة ، بين الجامعات والمراكز العلمية من جهة ، والصناعة من جهة أخرى ، لتحسين كفاءة المنتجات وتطوير منتجات جديدة، وزيادة كفاءة عملية الإنتاج، وتطوير التكنولوجيا المحلية، لرفع القدرة التنافسية لقطاع الصناعة.

ويبلغ عدد المشروعات التي تم دعمها لغاية نهاية 2018 حوالي 400 مشروعا ، شملت كافة القطاعات الصناعية بقيمة بلغت نحو 4 ملايين دينار.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر