صدور العدد العاشر من مجلة البحث العلمي العرموطي يوجه رسالة لرئيس الوزراء...وثيقة الزميل نضال الفراعنة يكتب : رسالة الملكة رانيا.. انكشاف "زيف المُسْتعرِضين" حزب العون الوطني الاردني يحذر من الإساءة للملكة... نص البيان الوزير الأسبق محمد داوودية يكتب.. نجوة جندرية وعلمية مرعبة الملكة رانيا توجه رسالة باللغتين العربية والإنجليزية للاسرة الأردنية التسامح يتجلى في مهرجانات التمور العربية "الشجرة المباركة" عدد خاص بالمهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية المحاصصة الطائفية .. تركيز للفُرقة .. وتفتيت للوحدة الوطنية مندوبا عن جلالة الملك وبدعم منصور بن زايد آل نهيان الشحاحدة يفتتح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان... صور العشوش يكتب.. أهمية الحوار في حياتنا عم الزميل وليد الهباهبه في ذمة الله مطالبات بالاسراع باقرار القانون الإطاري للنفايات الدكتور نسيم أبو خضير يكتب.. الكويت في القلب المجلس الاعلى للامومة والطفولة يزور المخيم الاماراتي للاجئين في الاردن وينفذ عدداً من الورش التدريبية لاطفال المخيم أبوظبي... صور الطراونة يدعو رؤساء البرلمانات الدولية للضغط على حكوماتها لرفض أي توجهات لنقل سفاراتها للقدس

القسم : حوارات وتحليلات
فضيحة التعيينات الأخيرة
فضيحة التعيينات الأخيرة
نشر بتاريخ : Tue, 05 Feb 2019 16:48:04 GMT
ناطق نيوز-بقلم : عوض ضيف الله الملاحمه / مستشار أعمال 

دولة الرئيس ، مع الاحترام لشخصك ، لكن كشخصية عامة ، وكرئيس للوزراء ، فقد  فشلت، فشلا ذريعا  وأبدعت ، إبداعاً سلبياً ، مشهودا فينا يتعلق بملف مكافحة  الفساد ، يا من تأمل بك الشعب خيراً ، فلم تكن بحجم الأمل  ولا اقتربت من تاريخ والدك النضالي النقي ، او سيرك شقيقك الاديب المؤدب ، الذي كان لسمعتهما وتاريخهما التأثير الأكبر في قبول الشارع  لك .
في التعيينات الاخيرة ، مأسست  الفساد ، وخذلت العباد ، وخيبت الظن ، وحطمت كل أمل للإصلاح ، انت لم تخطيء بحق نفسك فقط ، ولَم تعمل على إنهيار سمعتك التي بنيتها قبل ان تصبح رئيساً للوزراء ، بالتعيينات الاخيرة انت دمرت آخر أمل للشعب باصلاحٍ كان يرتجى ، فَسَادَ الفَسَادْ ، وحلّ اليأس ، وخاب  الأمل .

ما تستحقه الان ، هو ان تُقال ، لا أن تستقيل ، لِتَحْمِلَ وزر قرارك معك وترحل ، غير مأسوفٍ عليك . 
أما وقد إنتصر جلالة الملك للعدالة ، وجُمِّدَ قرار التعيينات ، فقد وقعت في الشَرّْين ، شر عدم عدالتك وانحيازك للفساد والفاسدين  ، وخسرت مصداقية شعب تأمل منك ليس الكثير من الإنجاز ، بل الانحياز للعدالة بما تطاله يدك ، كأضعف الإيمان ، والشر الأخر ، إجبارك على ان تبلع  قرارك وتغص ، وتَزْوَرَ بقرارك ، الذي جانبه الصواب ، وانحرف عن العدالة .
هكذا قرار ، لا بل هكذا فضيحة ، لا بل هكذا إنحراف عن النهج الذي وعدت به ، وتأمله الشعب منك ، لا يمكن تصنيفه او إعتباره مجرد قرار  خاطيء ، بل هو انحراف عن النهج الذي كان مأمولاً .
لست وحدك من كبى ، فهذا التراب الطاهر ، يأبى الا ان يلفظ كل من خبى .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر