القسم : حوارات وتحليلات
فضيحة التعيينات الأخيرة
فضيحة التعيينات الأخيرة
نشر بتاريخ : Tue, 05 Feb 2019 16:48:04 GMT
ناطق نيوز-بقلم : عوض ضيف الله الملاحمه / مستشار أعمال 

دولة الرئيس ، مع الاحترام لشخصك ، لكن كشخصية عامة ، وكرئيس للوزراء ، فقد  فشلت، فشلا ذريعا  وأبدعت ، إبداعاً سلبياً ، مشهودا فينا يتعلق بملف مكافحة  الفساد ، يا من تأمل بك الشعب خيراً ، فلم تكن بحجم الأمل  ولا اقتربت من تاريخ والدك النضالي النقي ، او سيرك شقيقك الاديب المؤدب ، الذي كان لسمعتهما وتاريخهما التأثير الأكبر في قبول الشارع  لك .
في التعيينات الاخيرة ، مأسست  الفساد ، وخذلت العباد ، وخيبت الظن ، وحطمت كل أمل للإصلاح ، انت لم تخطيء بحق نفسك فقط ، ولَم تعمل على إنهيار سمعتك التي بنيتها قبل ان تصبح رئيساً للوزراء ، بالتعيينات الاخيرة انت دمرت آخر أمل للشعب باصلاحٍ كان يرتجى ، فَسَادَ الفَسَادْ ، وحلّ اليأس ، وخاب  الأمل .

ما تستحقه الان ، هو ان تُقال ، لا أن تستقيل ، لِتَحْمِلَ وزر قرارك معك وترحل ، غير مأسوفٍ عليك . 
أما وقد إنتصر جلالة الملك للعدالة ، وجُمِّدَ قرار التعيينات ، فقد وقعت في الشَرّْين ، شر عدم عدالتك وانحيازك للفساد والفاسدين  ، وخسرت مصداقية شعب تأمل منك ليس الكثير من الإنجاز ، بل الانحياز للعدالة بما تطاله يدك ، كأضعف الإيمان ، والشر الأخر ، إجبارك على ان تبلع  قرارك وتغص ، وتَزْوَرَ بقرارك ، الذي جانبه الصواب ، وانحرف عن العدالة .
هكذا قرار ، لا بل هكذا فضيحة ، لا بل هكذا إنحراف عن النهج الذي وعدت به ، وتأمله الشعب منك ، لا يمكن تصنيفه او إعتباره مجرد قرار  خاطيء ، بل هو انحراف عن النهج الذي كان مأمولاً .
لست وحدك من كبى ، فهذا التراب الطاهر ، يأبى الا ان يلفظ كل من خبى .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر