تشييع جثمان الشهيد الجالودي إلى مثواه الاخير في ماحص... صور ملتقى البرلمانيات يعكف إعداد تقرير مفصل حول زيارته لمناطق الجنوب واراضي الغمر المستعادة شكر وتقدير لمدير تربية لواء البادية الشمالية الغربية "غسان الشديفات"... صور النائب حسن السعود ينجح في اقناع العريني بالتوقف عن سيره على الأقدام... صور وزير الزراعة: المباشرة بخطوات عملية لحماية المنتج المحلي انفجار لغم قديم في السلط .. ووفاة مواطن مشتركة الأعيان تُقر قانون "مُعدّل العمل" 125 مليون دينار الأرباح الصافية الموحدة لشركة البوتاس العربية بنمو 39% عن عام 2017 "التنمية" تنفي توزيع مساعدات مالية لمن يقل دخله الشهري عن 500 دينار النائب زيادين :إغلاق مصنع الجمل في الكرك سيتسبب بتسريح 1500عامل "ديوان الخدمة" يعلن اسماء الناجحين في الامتحان التنافسي امتحان اللغة الانجليزية لمتقدمي المنح الهنغارية السبت "النزاهة": لا شبهة فساد في قضية اسهم ميقاتي والملكية "الأمانة" تعلن حالة الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي عودة 864 لاجئا سوريا الى بلادهم خلال الـ 24 ساعة الماضية

القسم : يوتيوب
الشهيد احمد المجالي
الشهيد احمد المجالي
نشر بتاريخ : Mon, 22 May 2017 15:31:37 GMT
ناطق نيوز 
الشهيد احمد المجالي

• عمان ــ محمد أبو أعمر 
بين الغارة والغارة وبينما ترتاح سماء بيروت من هدير طائرات العدو الصهيوني " أؤكد العدو الصهيوني " وتلملم ارض لبنان جراحاتها من حمم القذائف ، كان احمد يخرج من خندقه والاغبره كاشراقة شمس في شباط ، مثل دفيء بحر يافا يشمخ كالمارد . كان احمد يسهب بالحديث مراراً يحدثني عن بيارات جده في الكرك " جنوب الأردن" يقول بأن غزالة كانت تأتي كل فجر لتشرب من عين الماء وتأكل رؤوس الأغصان من أطراف بيارة جده وكونه لم يتجاوز الأولى من عمره كانت الغزالة لاتخشاه وتقدم له نهدها وترضعه، كنت لا أصدقه كان مثل نخيل مكة عندما ينتصر في كل غارة على الموت ، وكشجرة برتقال من يافا عندما يهب البارود طيباً من بندقيته. ومثل عمق زيتون رام الله عندما ينمو الزهر على جعبته .
آه يا احمد كيف كانت الشمس تقيلل على أكتافك ، آه يا كل صبايا الكرك "عنقرن" شملاتكن عندما يذكر احمد وغنن "يا ولاد قوموا العبوا والموت ما عنه ، والعمر مثل القمر ما ينشبع منه". 
احمد وقبل أن يستشهد بأيام كان ضجراً من الشوق لجبال الكرك ، وللغزالة التي أرضعته في بيارة جده بالكرك. صارحني احمد بأن الغزالة التي أرضعته هي أمه وان الجد كان لا يمتلك إلا زيتونتين أمام منزله، لكن كل ذرات رمل الكرك تعرفه، استشهد عاشقاً يتذكر القدس التي كان يراها كل فجر قبل أن يتلوث الهواء بالغبار من جبال الكرك وأم احمد "غزالة الكرك" يوم ودعته ليلتحق برفاقه في الجنوب قبل الحصار ولا تزال تجلس على سفوح الجبال تنتظره، وتحتار بالاختيار بين صبايا الكرك لتزوجه. كيف لي أن ازور الكرك لأقبل اليد التي ربته وماذا أقول لام احمد إذا سألتني عنه، آه يا أم احمد كيف انتصر على الموت يوم أن حنى تراب جنوب لبنان بدمه، آه يا حبيبة احمد ويا أطفال وشيوخ الكرك كيف جسد احمد قوله بأن " الحياة موقف عز ". 
يا أم احمد لقد أوفى حبيبي وحبيبك مثل الحصان الأصيل وأكمل المشوار، واليوم اصدق بأن غزالة تشرب من رأس النبع وتأكل من رؤوس الأغصان أرضعته. 
لم يمت احمد استشهد وتجول روحه القدس والكرك. رفاقه الشهداء، وسبعون من حور العين، تعالي يا أمي واغفي كما غفى القمر على أهدابه ، زغردي ، تباهي بين نساء الأرض لقد زف احمد المجالي لفلسطين ولبنان وكل ذرة رمل في ارض الكرك. 


قصة بطل اردني هو الشهيد احمد المجالي

شاب صغير بالسن استشهد في بيروت مع المقاومة الفلسطينية 

وهذه كلمات الانشودة كامله لشهيد الكرك احمد المجالي 


حب لشهيد الكرك

"أحمد المجالي"



هذا الوطن للناس وإحنا عزوته

ما يرفع الراس إلا مجده و عزته

و الدم ايش الدم لو كان انحبس

وما كان مهره في الحروب ومهرته

***

يا عيون إمي بالفرح لا تدمعي

أحلى الشباب هي اللي بتحارب معي

دمي بذر لحن الكرامة اتسمعي

أرض القدس شمسي و كفِّك منبعي

***

هلِّي بزغرودة و قمر

و غنيله يا أحلى المدن

احمد على الموت انتصر

ما ازهي شمسك يا وطن

***

ورده لكل صغير في ارض الكرك

للشيخ و الأم اللي قالت يا ملك

هذي الأرض أعطت و راح تعطي و اجت تستقبلك



***

مين شاف طفل صغير ودَّع ميمته

و كان القمر يغفى ع طلة غرته

مين شاف لمن عاد و لمنه ابتسم

و الورد طالع من سلاحه و جعبته

***

هذي فلسطينك إلك

هيِّ إلك

مثل الطفولة و صدر امك

و الكرك هيِّ إلك

هذي فلسطينك إلك

للي بيرفع رايتك

و يمسح غبار الليل عن مرتينتك

هيِّ إلك

هلي بزغرودة و قمر

الحان كمال خليل 

************

في ناس زيِّ الشجر 



في ناس زيِّ الشجر

و فيهم زهر حنون

واحد بيعطي ثمر

واحد ظلال و غصون

و يسقط ورق و يطير 

مع ريح في كانون

لكن شهيد البلد 

بيظل حتى الأبد

فوق الجبل زيتون

***

يا دار لا تتعبي

ظلّي فرح و ازهار

و في الليل قومي اطلعي

ع روس ها الأشجار

و للشرق مدي البصر 

و قولي لكل الزغار

الخيل الاصيله وحدها

بتكمل المشوار

الف تحية والف سلام من ارض فلسطين الى كل الاحرار والشهداء الابطال الذين عطروا بدمائهم 
وامتزجت بحب وتراب فلسطين رحمة الله عليك ايها الشهيد البطل ورحمة الله على كل شهدائنا الاحياء في قلوبنا وعقولنا 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر