البوتاس تحذر من إعلانات توظيف مزورة انباء عن رفع الحجز التحفظي عن شركات الطراونة بيان غرفة تجارة الأردن خطوة تأسيسية المصفاة: لدينا مخزون عالي من النفط ونعمل ضمن طاقتنا الإنتاجية الطبيعية الفوسفات الأردنية زيادة حجم الانتاج من الفوسفات الخام 407 آلاف طن وزيادة حجم الصادرات بمقدار 282 ألف طن للنصف الأول من العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي السحب على الجوائز الكبرى لمسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية محمد حسن التل بكتب...الأوقاف حزم وعزم .. التل يكتب...رجال دولة عاتبون النائب هيثم زيادين..جلالة الملك يقف سدا منيعا في وجه إسرائيل البروتوكول السعودي و التناغم الاردني حَمْلةُ المُداهمات .. نَامَتْ .. أم مَاتَتْ !؟ الحكومة تردّ على ليث شبيلات بشأن قضية الأوامر التغييرية الخاصة بشركة يرأس مجلس إدارتها الوزير الأسبق نادر الظهيرات يهنئ ولي العهد بعيد ميلاده. المخابرات تحبط عملاً إرهابياً لاستهداف "كنيسة ومحل تجاري" في عمان عيد ميلاد ولي العهد يصادف اليوم

القسم : اخبار على النار
لِقَهْرِ الشُذّاذ .. نَصْبٌ .. للشهيد مُعاذ
لِقَهْرِ الشُذّاذ .. نَصْبٌ .. للشهيد مُعاذ
نشر بتاريخ : Sat, 16 Nov 2019 21:22:33 GMT

ناطق نيوز-بقلم : عوض ضيف الله الملاحمه 

فُجعنا ، وحزِنّا ، وتألمنا ، لكننا إرتقينا ، وافتخرنا ، وتباهينا ، وطالت رقابنا باستشهاد البطل الاستثنائي النقيب الطيار  البطل معاذ صافي الكساسبه ، المتفرد شجاعة ، وجرأة ، وصموداً ، وكبرياءاً ، وأنفة ، ورجولة ، وصلابة ، غير معهودة بين بني البشر  . مُعاذ علّم الطُغاة ، الجبابرة ، القُساة ، القتلة ، المجرمون ، درساً في كل معاني الرجولة ، رداً على نذالتهم ، وخستهم ، ووحشيتهم . كما علّم كل جيوش العالم ، كيف تكون الجندية المجبولة بالرجولة الحقة ، بعيداً عن ميادين التدريب ، بل في ميدان الفداء الحقيقي ، والانتصار للوطن وللإنسانية جمعاء . نعم لقد أذهلت العالم بأجمعه  مدنييه ، وحتى عسكرييه برباطة جأشك وصمودك المتفرد الذي لم يشهده التاريخ الإنساني لانك لم تنحنِ ، ولم تضعُف .

معاذ إبنُ عشيرته ، وإبن قريته ، عشيرته المشهود لها بالصلابة ، والشجاعة ، والعطاء ، في كل الميادين ، وابن قريته ( عيّ ) ، المتربعة ، بين الجبال الشاهقة ، حادة الانحدار ، كحِدة مزاجهم إذا غضبوا  ، الشامخة ، العصية على كل معتدٍ ، الشامخة التي تأبى الانكسار ، والانحناء .

شكراً لسلاح الجو الملكي الاردني على  لفتة الوفاء ، الراقية ، كإرتقائهم عنان السماء ، والمتميزة كتميز تحليقهم في الأجواء  ، صقورٌ ، يكرِمون صقراً ، إرتفعوا ، وإرتقوا ، وافتخروا ، بشجاعته . شكراً لهم على وضعهم نصباً لطائرة مقاتلة ، وتسمية النصب باسم الشهيد البطل النقيب الطيار معاذ صافي الكساسبه ، وشكراً لهم على الاختيار الموفق لرمزية المكان ، بين جناحي جامعة مؤتة المدني والعسكري ، لاحظوا معي ، حتى جامعة مؤتة بجناحين . الرمزية قوية الدلالة ، عميقة التعبير ، ومؤتة المكان الذي له قدسية الانتصار بعد الانكسار ، مؤتة الصحابة الشهداء ، مؤتة الصحابي الجليل الشهيد جعفر الطيار  ، الذين ارتقى عندهم مُعاذ في عليين . معاذ الله ان ننساك يا معاذ ، فذكراك خالدة ، كخلود بسالتك .

لمعاذ جنان الخلد مع النبيين والصديقين والشهداء ، ولقواتنا الجوية التطور والارتقاء ، وللاردن الغالي فيضٌ من الانتماء والوفاء . ومعاذ الله ان ننساك يا معاذ .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر