الدكتور ظافر الصرايرة:جامعة مؤتة والعاملين فيها تساهم بمبلغ 110 الف دينار لدعم جهود وزارة الصحة في مواجهة انتشار فيروس كورونا التل يكتب...هؤلاء غابوا رسالة من إدارة مجموعة سدين لكوادرها المبادئ والقيم في ميزان العمل خلية الأزمة في جماعة عمان لحورات المستقبل تواصل عملها وزير الصحة:الحدود والمطارات الأردنية ستبقى مغلقة لما بعد شهر رمضان حتى نتمكن من السيطرة على وضعنا الداخلي الدكتور شحادة العمري يكتب.. الخلفاء الراشدون هم عين بصيرة الأمة جمعية الشارقة الخيرية توزع كفالات الأيتام في الأردن سفارة دولة الامارات تدعو رعاياها في الاردن لتسجيل بياناتهم الملاحمه يكتب.. البَلاءُ .. إخْتِبَارٌ .. وإعْتِبَارٌ أسرة شركة "صندوق المرأة" تتبرع بـ50 ألف دينار لصالح التنمية الاجتماعية مصدر أمني : ضبط نائبين خالفا أوامر الحظر الشامل في العاصمة عمان العضايله: الحظر يشمل الوزراء، وإيجاز وزير الصحة سيكون مسجلا من منزله تفاصيل استقالة الشحاحدة من منصبه... وثيقة كورونا ... وفيروس الإشاعة..بقلم د.عبدالحكيم القرالة

القسم : حوارات وتحليلات
مجتمع اللحظة الاخير...بقلم :محمد أمين محمد المعايطه
مجتمع اللحظة الاخير...بقلم :محمد أمين محمد المعايطه
نشر بتاريخ : Tue, 11 Feb 2020 22:42:20 GMT
مجتمع اللحظة الاخير :
ناطق نيوز-بقلم :محمد أمين محمد المعايطه 
شرطي السير ذاك المسكين والذي أصبح فريسه لقرارات حكومية خاطئة وليست لأول مره يقع فيها فهو من يقف ليل نهار صبح مساء صيف شتاء ويتعرض لكل المواقف التي  تواجهه في الشارع . و ما ذنبه أن عدد السيارات في عمان وصل الى مليون ونصف سيارة . لقد كان صباح الامس الاثنين  ضحية قرار الحكومه بتأخير الدوام لوقت محدد ولجميع القطاعات التي إعتادت أن تخرج من بيوتها بمواعيد محدده وماذنبه أننا كمجتمع خرجنا من بيوتنا الساعه التاسعه والقليل القليل من خرج قبل الوقت بساعه . 
هنالك لؤم على الحكومه بهذا القرار وهو ليس للمساعده كما تظن بالعكس تماما فيوم أمس أرهق الاردنيين بشكل عام وأهل العاصمه بشكل خاص وليس بالقرار البطولي والاستعراض ليأتي أخر ويقول حتى القطاع الخاص ملزم بهذا القرار .
شرطي السير ما ذنبه أن البعض من الأردنيين لا يعرفون آداب ومهارات القياده ، وأن بعضا من سائقي التكسي يعتقد ان الشوارع خاليه من المركبات والناس ليسرح ويمرح من أجل أن يلتقط راكبا من من هنا وهناك ، وأن بعضا من سائقي حافلات النقل العام المتوسطة والصغيرة يتبارون في حلبات الشوارع صراعا على راكب . 
ولا أنكر أن سؤ التنظيم والتخطيط لعمان سيء جدا ولا يصلح أن يكون لمنطقه خالية خاوية من السكان فكيف هنا . أن شبكة الطرق وترديها وحالها العام تلعب دورا مهما  في تفاقم الازمة المرورية  فوجد حفر في الشارع ربما تربك السائق ليتسبب بحادث سير . بالاضافة لمنح تراخيص لمولات ومطاعم ومحال تجارية ومستتشفيات ومدارس خاصة  في مناطق مكتضة مرورياً  دون وجود مسافة الارتدادات الامامية للابنية والاسكانات والمجمعات والمولات التجارية، وتشكل عقداً مرورية تزيد من الطين بلة، وتسهم في ولادة إختلالات مرورية يصعب معالجتها بكل هندسات التخطيط والتنظيم الموجوده في العالم .
وقد كان للباص السريع  الذي يحاصر عمان  النصيب من هذه المعاناه ولكن لا نستطيع أن نحكم على هذا العمل إلا بعد أن نراه فخطوة أمين عمان للعمل به  كانت ضمن قرار جرئي مدروس لم يأتي عبثاً فهو أيضاً سبب في أزمة الامس كما قرار الحكومه بتأخير الدوام وخروج المواطنيين من بيوتهم دفعه واحده .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر