الزميل سعد العشوش يكتب...كيف نعزز ثقة الشباب بالأحزاب؟! مختصون يؤكدون ضرورة تعديل قانون العقوبات للقضاء على ظاهرة البلطجة الدكتور شحادة العمري بكتب...يا أمة القرآن العظيم .... عظموا رسول الله صلى الله عليه وسلم البوتاس العربية" تهنئ بعيد المولد النبوي الشريف إنطلاق "موقع صوت عمان الاخباري" بيان صادر عن التحالف الأردني لذي الإعاقة هل فعلا حسمت ثالثة عمان المقعد المسيحي للمرشح عمر النبر؟ المرشح المهندس مروان الهلسة يكتب...هي الكرك لوحة فسيفساء بتاريخها وأهلها ارتفاع وتيرة الانتخابات في خامسة عمان والمرشح عادل الحجاج يقترب من قبة البرلمان إلى أهالي الاغوار الجنوبية...انتخبوا قائمة النصر فإن فيها نصر لكم المرشحة خوله العرموطي ...أردنية تحمل هم الفقراء في ذاكرتها ..وهي الأقوى في ثالثة عمان توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة وجمعية وطن لحقوق الإنسان الملاحمه يكتب...تَرَجَّلَ الدُورِي .. المُناضِل القَومِي الدكتور رياض الصرايرة يكتب...الحملة الأمنية على فارضي الأتاوات ومروعي المجتمع.. ماذا بعد؟ الملك للمحافظين: التواصل بين المسؤول والمواطن أهم شيء وأطلب أن تشدوا حيلكم في التواصل مع المواطنين

القسم : أخبار محلية اردنية عامة
توقعات بنجاح أعداد حزبية قليلة بالانتخابات النيابية ..وبني عامر :فوزهم بالثالثة والخامسة..والبطوش: على الأحزاب تشجيع الناخبين للذهاب لصناديق الإقتراع
توقعات بنجاح أعداد حزبية قليلة بالانتخابات النيابية ..وبني عامر :فوزهم بالثالثة والخامسة..والبطوش: على الأحزاب تشجيع الناخبين للذهاب لصناديق الإقتراع
نشر بتاريخ : Fri, 25 Sep 2020 14:02:36 GMT
توقعات بنجاح أعداد حزبية قليلة بالانتخابات النيابية ..وبني عامر :فوزهم بالثالثة والخامسة..والبطوش: على الأحزاب تشجيع الناخبين للذهاب لصناديق الإقتراع
ناطق نيوز – لانا العبادي 

 تعتبر مشاركة الأحزاب في الحياة السياسية من أهم الأمور التي دعا اليها جلالة الملك خاصة في الأوراق النقاشية والمتمثلة بترسيخ مفهوم التعددية والديمقراطية في العمل الحزبي والسياسي ككل، واليوم مع إعلان 47 حزباً سياسياً عن عزمهم خوض غمار الإنتخابات النيابية للمجلس 19 فأن عددا من التساؤلات باتت تتمحور حول مدى فاعلية وجود هذه الأحزاب على الساحة السياسية، وكيف ستؤثر التبعات والعشائرية والمناطقية على مشاركتها ؟  
 وقال مدير عام مركز راصد – الحياة الدكتور عامر بني عامر، أن البيئة السياسية مناسبة بالنسبة للأحزاب الا أن هناك تحديات تتجاوز فكرة تعدد الأحزاب اهمها الثقافة المجتمعية المتمثلة بفكرة عدم تقبل الأحزاب، والعشائرية والانتخابات المناطقية والانتخابات العشائرية ، وايضا الثقافة التراكمية بعدم رغبه الناس بالانتماء للأحزاب تاريخاً.

  وأوضح أن مشاركة الأحزاب بالبرلمان القادم ستكون قليلة، مع وجود ممثلين لها في البرلمان القادم بمشاركة ٤٧ حزباً في الانتخابات، لافتا أن فريق "راصد" توصل الى أن عدد المرشحين يدلل على أن الذي سيصل للبرلمان ممن ينتمون للأحزاب سيكون عددهم قليل.   

وتوقع بني عامر، أن يكون حضور الأحزاب في البرلمان القادم متواضعاً وليس واسعاً،  وسيمثل عددا محدودا من الأحزاب  . 

 وفي رده على سؤال بحسب موقع"جفرا نيوز" ، حول الدوائر الإنتخابية التي ستكون فاعلة في تقديم نواب من ممثلي الأحزاب ، قال إن اهم الدوائر التي سيكون فيها نواب ممثلين عن الأحزاب ستتمركز في دوائر عمان الثالثة والخامسة، ودائرة إربد والزرقاء الأولى، والكرك، أما الدوائر الاخرى فيعتمد التصويت فيها على المناطقية والعشائرية وتجمعات ديموغرافية مختلفة. 

 وفيما يتعلق بمشاركة الأحزاب السياسية ، قال الزميل الصحفي معاذ البطوش، انه لا خيار أمامها إلا خطوة المشاركة بالعملية الانتخابية بعد أن أثبتت مقاطعة الانتخابات لدورات ماضية أنها لا تجدي نفعاً ولا تحقق مطلباً لأي حزب أو تيار مقاطع، فضلا عن أن ابتعاد الأحزاب عن المشاركة أفقدها الحضور الشعبي، وأوجد فراغاً بينها وبين الناخبين.

  وفيما يتعلق بالبيئة السياسية، فإن الظروف المحلية الناجمة عن جائحة كورونا وتطور الأحداث في المنطقة من توسع في الاتفاقيات والعلاقات مع العدو الاسرائيلي جعلت من الشارع الأردني يعيش حالة من الإحباط ومن هنا نجد أن الأحزاب السياسية يقع على عاتقها الدور الكبير في تشجيع الناخبين على الذهاب إلى صناديق الإقتراع وعدم العزوف أو المقاطعة ، لافتاً أننا نمر في ظروف صعبة تستوجب ان نتكاتف في اختيار نواب على قدر كبير من العلم والمعرفة والخبرة والدراية، والأحزاب لديها نخبة طيبة ومقبولة في الشارع تستطيع أن تؤثر، كما أن خلق تحالفات بين الأحزاب سيوحد صفها ويجمع شملها ويقلص عددها وعدد القوائم التي ستخوض الانتخابات ما يمنع تشتيت الأصوات.

وأوضح، أن الدوائر الانتخابية مثل دوائر المفرق والكرك ومعان والعقبة والطفيلة وعجلون وجرش والبوادي الشمالية والوسطى والجنوبية ستشهد إقبالا مكثفاً على المشاركة ، لكنها في معظمها ستكون مرتبطة ببعد عشائر اكثر منه حزبي لأن الأحزاب مغيبة عن مثل هذه الدوائر، مضيفا اننا سنشهد وجوداً للأحزاب أكثر في العاصمة عمان خاصة الدائرتين الثانية والثالثة، والدائرة الأولى في محافظة اربد، إضافة إلى الدائرة الثانية بمحافظة الزرقاء، والأولى في محافظة البلقاء.
 
جفرا نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر