الصحفيين" تنهي تجهيزاتها لإجراء انتخابات وتختار التل رئيسا للجنتها العلوم التطبيقية تعلن فتح باب التسجيل في تخصص العلوم السياسية وبخصم تشجيعي 50% الصيد العشوائي …قتل من أجل المتعة الزميل ايهاب سلامة يكتب....رسالة إلى الزملاء الصحفيين..!! مجلس الوزراء يقر مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية ويحيلها لديوان التشريع بدء شمول سائقي المركبات العمومية ( التاكسي الاصفر و السرفيس) بمظلة الضمان الاجتماعي الجازي: المادة 308 لن تدرج ضمن مشروع القانون المعدل لقانون العقوبات وفاة الاستاذ الدكتور هارون القضاة شقيق الوزير الاسبق محمد نوح القضاة البوتاس العربية" تحصل على جائزة أفضل منتج أردني في قطاع الصناعات الكيمائية والبلاستيكية..صور الوزيرة بني مصطفى أول برلمانية تتولى منصبا وزاريا في تاريخ المملكة المهندس سالم السوادحة في ذمة الله بمناسبة ذكرى المولد النبوي.. عطلة رسميّة الثلاثاء المقبل إرادة ملكية سامية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الخصاونة الزميل فارس الحباشنة يدعو الزميلات والزملاء الانحياز إلى التغيير والتغيير الحقيقي الشبول وبني مصطفى والخرابشة والردايدة وعمرو والنجار وعويس أبرز الوجوه الجديدة في حكومة الخصاونة.

القسم : حوارات وتحليلات
الدكتور عبدالرحمن المعاني يكتب.....فيروس كورونا المستجد المتوطن...!
الدكتور عبدالرحمن المعاني يكتب.....فيروس كورونا المستجد المتوطن...!
الدكتور عبدالرحمن المعاني
نشر بتاريخ : Mon, 20 Sep 2021 17:36:11 GMT
الدكتور عبدالرحمن المعاني يكتب.....فيروس كورونا المستجد المتوطن...!
            

ناطق نيوز-كتب الدكتور عبدالرحمن المعاني 
فيروس كورونا المستجد سيصبح فيروس متوطن في الطبيعة؛ حيث أن هذا الفيروس موجود ليبقى معنا وسيتطور مثل الفيروسات الأخرى مثل فيروس الإنفلونزا كما سوف يتطور ليصبح احد الفيروسات التي تؤثر علينا. 
حيث أكدت الدراسات العلمية الطبية ومنذو انتشار متحورات الفيروس التاجي ان هذا الفيروس موجود ليبقى معنا؛ حيث أكدت منظمة الصحة العالمية صحة هذة الدراسات وتؤكد هذة الدراسات والأبحاث ان التخلص من الفيروس التاجي امر غير وارد وان فرصة حدوث طفرات وتحورات جديدة ممكنة بل كان الهدف منذو البداية تحويل هذا الفيروس التاجي من فيروس شرس وشديد العدوى وخطير إلى فيروس (متوطن) 
يسكن بين الناس بشكل طبيعي يؤدي إلى إصابات بسيطة تسبب التهابات خفيفة دون أن تشكل اي خطورة على الحياة وهذا امر ممكن مع تكثيف حملات التطعيم وتوفير اللقاحات لكل الناس والالتزام بوسائل الوقاية الوبائية الشخصية. 
إن الهدف ومنذو بداية انتشار الفيروس هو أضعاف الفيروس ليصبح بعد سنوات مرض موسمي ويتحول الى نزلة برد عابرة وينتقل الى قائمة الأمراض المعديه التي تعرف بالأمراض المتوطنة لكن مع اعراض خفيفة علما ان توطن الفيروس بين البشر لا يشكل خطرا في عالم الأوبئة. 
وأصبح من الضروري البدء بدراسة ادراج ملف لقاحات كورونا المستجد ضمن قائمة المطاعيم الأخرى التي تتولاها وزارة الصحة من خلال البرنامج الوطني للتطعيم بهدف ديمومة ومأسسة حقيقية لبرنامج التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد والذي يشكل حالة استراتيجية مهمة وبالتالي فإن المصلحة العامة تتطلب إدخال التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد على النظام الصحي ليصبح جزء من برنامج التطعيم الوطني كسائر المطاعيم الأخرى ضمن ترتيبات ادارية محددة. 
مختصر الموضوع لا بد من التعايش مع الفيروس ونكيف حياتنا معة وضرورة تغير بعض السلوكيات اليومية في روتيننا اليومي سواء في العادات الاجتماعية (الأفراح والاتراح وجميع المناسبات الاخرى     ) و الالتزام بوسائل الوقاية الشخصية من لبس الكمامة او التباعد الجسدي لمسافة متر على الاقل والنظافة الشخصية وكذلك لا ننسى مدارسنا وحامعاتنا ومصانعنا وكافة القطاعات المختلفة المنتشرة في محافظات المملكة الأردنية الهاشمية ضرورة الالتزام بالإرشادات الصحية والوقائية الصادرة عن الجهات الرسمية حتى نحافظ على جو أمن ومناسب للعمل او الدراسة بالإضافة إلى بيوتنا وطريقة شراء حاجات البيت وضرورة تعقيمها وتنظيفها قبل الاستخدام؛ وضرورة التركيز على حملات التوعية الصحية لجميع المواطنيين لرفع المستوى في مجال التقافة الصحية وأهمية الإقبال على التطعيم حماية للشخص والمجتمع.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر