اعلان تنسيقي بين عمان ودمشق انخفاص كبير وملموس وأمطار وتحذيرات اليوم الأربعاء تخيبت الآمال الأردنية في اكسبو 2020 وتحققت في مهرجان الزيتون حيمور يعلن ترشحه لانتخابات رئاسه بلدية الرصيفه الأميرة بسمة تشارك في لقاء شبابي ضمن فعاليات الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على اساس الجنس 2021 وزارة التربية تدرس امكانية ان يكون التعليم الاساسي للصف التاسع بدل من العاشر منتدى البرلمانيين و"الاردنية للبحث العلمي" ينظمان ورشة حول اثر كورونا على العنف المبني على النوع الاجتماعي على هامش المنتدى العالمي للتواصل الاجتماعي بنك الإسكان يحصد جائزتي التواصل الاجتماعي "الطاووس" لأفضل حملتين إعلامية وإعلانية المملكة على موعد مع أمتداد منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة وماطرة بدءا من فجر الاربعاء إلقاء القبض على الشخصين اللذين ظهرا في فيديو المركبة العمومية وادُّعي عليهما بانتحال صفة الموظفين الحكومة تتجه لاقتراض 7.6مليار دينار لسداد ديون مستحقه وسد عجز الموازنة اختتام مشروع لتمكين طلبة المدارس في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية...صور الصحفية سهير فهد جرادات تحاور وصفي التل بعد 50سنة من اغتياله وتتجول معه في ربوع الوطن الدكتور عبدالرحمن المعاني يكتب عن المتحور الجديد الجنوب افريقي من فيروس كورونا صحيفة "الأنباط" تُعد تقريرا موسعا عن مشروع "المدينة الجديدة" واستفادة الحيتان من بساطة الأردنيين في محاربة المشاريع الوطنية

القسم : حوارات وتحليلات
المحامي د.إبراهيم الصرايره يكتب: الحزب الذي نريد ..!؟
المحامي د.إبراهيم الصرايره يكتب: الحزب الذي نريد ..!؟
نشر بتاريخ : Mon, 15 Nov 2021 09:42:09 GMT
المحامي د.إبراهيم الصرايره يكتب: الحزب الذي نريد ..!؟ 

 ناطق نيوز-كتب الأستاذ الدكتور المحامي / ابراهيم صالح الصرايرة - 

يعرف الحزب السياسي بأنه تنظيم ديمقراطي يمارس العملية الديمقراطية داخل الحزب بانتخاب أعضائه لتولي المناصب القيادية في الحزب ووضع الرؤى والأهداف الاستراتيجية، وخارج الحزب بالمشاركة في الانتخابات بمستوياتها المختلفة، سواء المحلية أم البرلمانية ، ويربط الحزب السياسي بصفة عامة بين مجموعة المواطنين الذين يتبنون رؤية سياسيّة واحدة هي رؤية الحزب وبين نظام الحكم وأدوات الدولة المختلفة.

ويجب أن يضطلع الحزب بأدوار عدة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالرغم من أن الدور السياسي هو الطاغي على هذه التنظيمات، فعلى الصعيد السياسي يجب ان يعمل الحزب على توعية التنمية السياسية  للافراد من خلال الندوات والمحاضرات واظهار اهمية التعددية الحزبية، وأن تعمل الاحزاب على بناء جسور الثقة بين المواطن والاحزاب وأن تمارس هذه الاحزاب دوراً سياسياً وطنياً بحت.

أما على الصعيد الاقتصادي فيجب على الاحزاب ان تمارس دوراً اقتصادياً من خلال وضع اليد على مواطن الخلل في الاقتصاد وان تعمل على وضع المقترحات لتلافي تلك المشاكل التي ستؤدي في النهاية الى النهوض بالاقتصاد مما سينعكس ايجاباً على حياة المواطن .

أما على الصعيد الاجتماعي فعلى الاحزاب ان تمارس دوراً اجتماعياً لبناء مجتمع متماسك وقوي من خلال تعزيز نقاط الانتماء والارتقاء بالوطن والمواطن.
فالحزب الذي نريد هو ذلك التنظيم السياسي الوطني الذي يتبنى برنامجاً سياسياً اقتصادياً واجتماعياً، يعمل ترجمة مفرداته على ارض الواقع .

فالحزب الذي نبحث عنه هو حزب مؤوسسي وطني وليس حزب فردي يعتمد على شخص معين كالتجارب السابقة.

* استاذ القانون الخاص / جامعة العلوم الاسلامية العالمية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر