الأميرة بسمة تشيد بالانجازات الريادية للمرأة والشباب في منطقة وادي الأردن... صور مالية النواب تمهل ضريبة الدخل 60 يوما لتحصيل مبالغ مترتبة على شركات المناطق التنموية "بترا" تنشر تفاصيل زيادة الرواتب التي أعلنتها الحكومة الامن ينفي حادثة العثور على مبلغ مالي كبير ويحول مفتعل الحادثة للقضاء الأميرة بسمة تشارك في نقاشات الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي... صور النتشة : " فتح" مطلوب رأسها لأنها رفضت الانصياع للإرادة الأميركية والإسرائيلية المهايرة يحتل المرتبة الأولى بدورة المدربين الدولية للسباحة شويكة تكرم مصابي حادثة جرش... صور سماحة قاضي القضاة يرعى حفل تخريج الفوج 26 من الدبلوم المهني في الارشاد الاسري... صور المصفاة: يتم تعبئة آلاف الأسطوانات في خط الإنتاج وبشكل متواصل الملاحمه يكتب.. جلالة الملك قال : خلص بِكَفْي ( . ) سفارة الإمارات في الأردن تحتفل باليوم الوطني... صور بسبب تأجير أراضي الجامعة بدينار فقط...العرموطي يطالب بتحويل "امناء الأردنية" للنائب العام تحذيرات من تداعيات إقامته...مستشفى أمريكي بتمويل قطري في غزة وزير الاوقاف ينتزع فتيل أزمة "مدارس شيخ الشهداء" بذكاء وينتصر للايتام وسط اشادة ليبية

القسم : حوارات وتحليلات
تعمير .. أم .. تدمير
تعمير .. أم .. تدمير
نشر بتاريخ : Sat, 20 Jul 2019 11:45:32 GMT
ناطق نيوز-بقلم : عوض ضيف الله الملاحمة

شركة تعمير ، حولها الفساد ، والمفسدون ، حرامية الوطن ، الى شركة تدمير ، شأنها في ذلك ، شأن كل مقدرات الوطن ، التي إستُبيحت ، ونُهبت ، وسُرقت ، وكانت النتيجة ، أن أُطيح بكل مقدرات الوطن ، وأحجم المستثمرون عن الإستثمار فيه ، فتدهور إقتصاد البلد ، وأصبح على وشك الإنهيار ، فزادت نسبة البطالة ، لان النشاط الاقتصادي لم يعد قادراً على توليد فرص توظيف جديدة تتناسب مع عدد طالبي العمل ، فانتشر الفقر ، وعمّ العوز ، وضيق الحال ، وأصبحت موازنة الدولة تعاني من عجز مزمن ، تتم تغطيته برفع الضرائب والرسوم ، والإقتراض من كل الجهات المانحة ، نستجديها القروض ، وننصاع لتنفيذ السياسات التي يفرضونها علينا ، فضاعت هيبة الوطن ، وخسر استقلال قرارته ، وفقد شموخه الذي كنّا نتغنى به ، وانحدروا الى الدرك الأسفل في كل شيء ، فتأثرت جامعاتنا ، وانحدر مستوى التعليم فيها ، مع ان موازنة الجامعات الاردنية الرسمية مدفوعة من المواطنين ، فرسوم الجامعات ، يزيد مبلغه الاجمالي عن ( ١٨٠،٠٠٠،٠٠٠ ) مائة وثمانون مليون دينار سنوياً ، يفترض ان تذهب للجامعات مباشرة ، لكن تم ادخاله الى خزينة الدولة ، ويتم ( التَصَدُّق ) على الجامعات حسب مزاجية الحكومة ، ليتم التحكم في إدارة شؤون الجامعات ، لإفسادها ، فتم السماح بالموازي ، وقبول اعداد كبيرة من الطلبة ، مما أثر سلباً على مخرجات العملية التعليمية برمتها ، وهذا إضطر دول شقيقة مثل الكويت وقطر لإعادة تقييم الجامعات ، وأظن ان دولاً اخرى ستتبع ، وهم مُحِقون في قراراتهم ، لانهم يبتعثون ابنائهم لتحصيل مستوى مقبول من المعرفة ، ولا مجاملة في ذلك .
الفساد ، أطاح بكل شيء ، بما يشبه لعبة الدومينو ، فحجر واحد كفيل بأحداث دمار شامل كامل ، الفساد أخطر من الزلازل والبراكين ، الفساد آفة معدية ، جارفة ، لا تُبقي ولا تَذر ، لان بناء الاوطان ، واستمرار نهضتها ، عملية متكاملة ، متشابكة ، معقدة التركيب والتمازج ، لا يمكن فصل جزء من كيان الدولة عن الآخر تأثيراً ، وتأثراً .
تعمير التي تحولت الى تدمير ، تجاوز سعر السهم ( ٣ ) ثلاثة دنانير ، وبعد ان تم سرقة ( ٢٠٠ ) مائتي مليون منها ، اصبح سعر السهم الان (٣٠ ) ثلاثين قرشاً ، سبب ذلك فساد ، وفاسدين ، ومفسدين ، جشعين ، بطونهم جرباء ، ووجوههم بلا حياء ، فدمروا شركة كبيرة ، كانت واعدة ، لتسهم إيجاباً في إقتصاد البلاد ، والمصيبة ان حال تعمير ليس بأفضل من غيرها ، وغيرها كثيييير ، على إمتداد مساحة هذا الوطن المنكوب .
إستمروا في سباتكم يا أردنيين ، وقطيع الذئاب إفترس كل شيء ، لدرجة انه لم يبقَ لديكم ما يسد رمقكم  و يستر عوراتكم .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر