اعلان تنسيقي بين عمان ودمشق انخفاص كبير وملموس وأمطار وتحذيرات اليوم الأربعاء تخيبت الآمال الأردنية في اكسبو 2020 وتحققت في مهرجان الزيتون حيمور يعلن ترشحه لانتخابات رئاسه بلدية الرصيفه الأميرة بسمة تشارك في لقاء شبابي ضمن فعاليات الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على اساس الجنس 2021 وزارة التربية تدرس امكانية ان يكون التعليم الاساسي للصف التاسع بدل من العاشر منتدى البرلمانيين و"الاردنية للبحث العلمي" ينظمان ورشة حول اثر كورونا على العنف المبني على النوع الاجتماعي على هامش المنتدى العالمي للتواصل الاجتماعي بنك الإسكان يحصد جائزتي التواصل الاجتماعي "الطاووس" لأفضل حملتين إعلامية وإعلانية المملكة على موعد مع أمتداد منخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة وماطرة بدءا من فجر الاربعاء إلقاء القبض على الشخصين اللذين ظهرا في فيديو المركبة العمومية وادُّعي عليهما بانتحال صفة الموظفين الحكومة تتجه لاقتراض 7.6مليار دينار لسداد ديون مستحقه وسد عجز الموازنة اختتام مشروع لتمكين طلبة المدارس في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية...صور الصحفية سهير فهد جرادات تحاور وصفي التل بعد 50سنة من اغتياله وتتجول معه في ربوع الوطن الدكتور عبدالرحمن المعاني يكتب عن المتحور الجديد الجنوب افريقي من فيروس كورونا صحيفة "الأنباط" تُعد تقريرا موسعا عن مشروع "المدينة الجديدة" واستفادة الحيتان من بساطة الأردنيين في محاربة المشاريع الوطنية

القسم : قضايا عربية ودولية
بعد التطبيع مع "إسرائيل"هزيمة قاسية" للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية المغربية
بعد التطبيع مع "إسرائيل"هزيمة قاسية" للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية المغربية
نشر بتاريخ : Thu, 09 Sep 2021 01:02:00 GMT
بعد التطبيع مع "إسرائيل"هزيمة قاسية" للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية المغربية

ناطق نيوز-وكالات
 
مني حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المغرب بخسارة قاسية في الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد، الأربعاء، في انتكاسة كبيرة في واحدة من آخر الدول التي صعد فيها الإسلاميون إلى السلطة بعد احتجاجات الربيع العربي.

وتنقل صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن نسبة المشاركة تظهر أن نصف المغاربة لم يدلوا بأصواتهم، إلا أن النتائج الأولية تظهر أن الحزب الإسلامي المعتدل، والذي يتولى السلطة منذ 2011، قد مني بهزيمة كبيرة قد تكون كافية لفقدانه السيطرة على البرلمان.

وأظهر فرز أكثر من نصف الأصوات، تقدم حزبي التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال المحافظ، وينظر للحزبين على أنهما متحالفين بشكل وثيق مع النظام الملكي.

وتأتي هزيمة الاسلاميين بعد مرور 10سنوات متتالية من السيطرة على الحكومة والبرلمان دون احداث أي تغييرات تذكر من الممكن أن يلمسها المواطن، إضافة إلى الموافقة وقبول تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر