الملاحمه يكتب...عامان على قلمي وعطائي الجماعة المختطفة التل رئيسا لمجلس ادارة "الراي" سراج احمد الدعجة..عيد ميلاد سعيد المعلمون في الزرقاء يُفشلوُن اعتصام الاربعاء ويرددون : لسنا اداة للناعقين من الخارج ولسنا مِعول هدم للمتصيدين في الداخل ... أردنية تكسر التقاليد الإجتماعية بعد ممارستها "السمكرة" لأكثر من 5 أعوام عمر الحايك..شاب وُلد كفيفاً ونشأ على طاعة الله وحب وطنه وهذه النتيجة الإخوان المسلمين.... بدّلتم فبدّلت النقابة .. هل تختلف .. عن العشيرة !؟ ياسر أبو هلالة يكتب..استهداف الملكة أم استهداف الملكية؟ 55 مليون دينار أرباح مجموعة البوتاس العربية في النصف الأول من العام الجاري بعد اقتطاع الضرائب والمخصصات ورسوم التعدين والتبرعات لكورونا من الذي يمثل الإخوان المسلمين ؟ القنوات التركيه والاذرع التابعة لها من مواقع الكترونية واستغلال قضية المعلمين بالاردن ...هل هي خوفا على المعلمين ؟ الزميل أنس صويلح يكتب... اعلام الوطن .. لسنا على هواكم ولن نكون جابر يكرّم مجموعة سدين على جهودها الوطنية خلال الجائحة

القسم : أحزاب ونقابات ومجتمع مدني
بيان صادر عن التجمع الوطني للتغيير
بيان صادر عن التجمع الوطني للتغيير
نشر بتاريخ : Mon, 28 Oct 2019 12:13:53 GMT
ناطق نيوز-عمان 
يقترب الأردن بخطى حثيثة نحو استحقاق هام ومصيري يتمثل في عودة الأردن إلى ممارسة سيادته الكاملة على جزء عزيز وغالي من الوطن الأردني وهي مناطق الباقورة والغمر اللتين تم إعطاء حق الانتفاع بهما إلى الكيان الصهيوني بموجب ملاحق خاصة في معاهدة وادي عربة لمدة 25 عاماً ينتهي مفعولها في ٢٦/١٠/٢٠١٨.
صدر قرار مجلس الوزراء الأردني رقم (1594) بتاريخ 21/10/2018 والمتضمن إنهاء العمل بالملحق رقم (1/ب) المتعلق بمنطقة الباقورة والملحق رقم (1/ج) المتعلق بمنطقة الغمر في اتفاقية وادي عربة، واستكمل ذلك القرار كافة مراحله الدستورية. وفي ١٦/١٠/٢٠١٩ أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية بأنه " لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد".
لقد حظي قرار الحكومة الأردنية بتأييد شعبي واسع وقوبل بارتياح في كافة أوساط المجتمع الأردني وأطيافه السياسية.  ومع اقتراب موعد انتهاء فعالية تلك الملاحق، ابتدأ العدو الصهيوني بتسريب أنباء عن إمكانية تجديد العمل بتلك الملاحق والتي تسمح للعدو الاسرائيلي بالاستمرار في الإنتفاع بتلك الأراضي الأردنية.
ما نحن بصدده لا علاقة له بالسيادة وإنما بحق الإنتفاع بتلك الأراضي إذ أن سيادة الأردن على أراضي الباقورة والغمر أمر مفروغ منه، والخلاف هو في القدرة على ممارسة تلك السيادة واسترجاع حق الانتفاع بها من أيدي الإسرائيليين.
الجهود الرسمية والشعبية يجب أن تتوحد الآن وتنصب على منع الإسرائيليين من خلق حالة من الإستعصاء من خلال الإصرار على استمرار التواجد في أراضي الباقورة والغمر، أو جر الحكومة الأردنية إلى التحكيم مثلاً والذي سيدخل الأردن في متاهة قد تأخذ سنوات حتى يتم حسمها، وما جرى في طابا المصرية مثال يجب أن لا ينسى.
ولهذا يجب أن يكون موقف الدولة الأردنية واضحاً وأن يستمر في إصراره على استعادة حقوقه السيادية كاملة على أراضي الباقورة والغمر في الموعد المحدد ودون أي تأخير تحت أي ذريعة وعدم السماح لحكومة إسرائيل بالمماطلة والتسويف، وسيكون الشعب الأردني بكل أطيافه وفئاته داعماً لهذا الموقف ومستعداً للزحف السلمي نحو أرضه في الباقورة والغمر لتأكيد حقه في الانتفاع الكامل بأرض وطنه.
عمان في 27/10/2019

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر