ضافي نوفان السعود العدوان (ابو سامر) في ذمة الله حفيد الوزير الأسبق نادر الظهيرات المرحوم الشاب خالد خريسات في ذمة الله النائب زيادين يثمن توجيهات الملك للحكومة بإعادة صرف علاوات العاملين بالقطاع العام عقيد جمارك محمد عبيدات... مبارك العميد جمارك جلال القضاة ...مبارك ريما دودين.. أول أمريكية من أصل أردني يعينها بايدن بمنصب رفيع بالبيت الأبيض الناعقون من الخارج ضد أوطانهم النائب الزيادين يبعث رسالة لرئيس الوزراء ويطالب بانشاء مستشفى ميداني لمرضى كورونا في الجنوب الحزن يخيم على العاملين في وكالة الأنباء الأردنية"بترا" بعد صدمتهم بوفاة الزميل عوض الصقر الدكتور رياض الصرايرة يكتب...وترجل الفارس الملاحمه يكتب...المَعاصِر تَحتَارْ .. في .. الجِفْتْ والزِيبَارْ الدكتور عبداللطيف الوريكات العدوان يكتب...كلمة حق في رجل وطن الاستراتيجي الصيني SDIC في "البوتاس العربية" يتبرع بمستلزمات وقاية طبية بقيمة 100 ألف دينار للمجتمعات المحيطة في مصنع الشركة موظفو "اعلام الأعيان" ينعون وفاة والد زميلتهم عروبة الخوالدة الملكة رانيا العبدالله تعزي بوفاة والدة الزميل مصطفى الريالات

القسم : قضايا عربية ودولية
شاب أردني ينحت قصة نجاحه على الخشب...صور
شاب أردني ينحت قصة نجاحه على الخشب...صور
نشر بتاريخ : Wed, 04 Nov 2020 05:04:39 GMT
شاب أردني ينحت قصة نجاحه على الخشب

استطاع شاب أردني يُدعى يعقوب أحمد حسين عوده "أبو هيثم"، نحت قصة نجاح على الخشب للعبور إلى عالم ريادة الأعمال، لضمان مستقبل أفضل له ولأسرته، المكونة من 7 أفراد.
"أبو هيثم"، البالغ من العمر "54"عامًا، حاصل على شهادة البكالوريوس في الفنون من جامعة اليرموك، الواقعة بمحافظة إربد في عام 1989، ويهوى الرسم بالزيت على الخشب ونحته.
وابتعد عوده عن موهبة في الرسم على الخشب لمدة 30 عامًا، قضاها منتقلا بين دول الخليج في ممارسة أعمال التصميم الجرافيكي  في "مجال الدعاية والإعلان"، قبل أن يعود إلى وطنه ومهنته في آن واحد عام 2018، حاملا بين يديه تلك الموهبة المميزة.
ودفع الوضع الاقتصادي الصعب لـ"أبو هيثم"، بالعودة إلى تلك الموهبة، التي لم تتخل عنه رغم تخليه عنها طيلة تلك الأعوام، حيثُ بادر إلى ممارستها مجددًا من سطح منزله الكائن في منطقة صويلح، الذي يقطن فيه مع أسرته، بعد أن حصل على تمويل من شركة صندوق المرأة للتمويل الأصغر مقداره ألف دينار في العام الماضي ، استخدمه في شراء المواد الأولية للبدء بالمشروع.
وبدأ عوده، الحاصل على جائزة "ستي بنك" عن فئة المشاريع الريادية في قطاع منذ عام فأقل، باستغلال موهبته في إنتاج أعمالا فنية باستخدام القطع الخشبية من ذلك المكان، الذي ليس له سقف ولا حدود تماما كما هو طموحه، بحد قول "أبو هيثم"، الذي كانت بدايته محدودة بعدد قليل من القطع واللوحات، وذلك لقّلة المواد الخام ونقص المعدات والأدوات.
ويقول "أبو هيثم"، إنه لجأ إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق مختلف منتجاته وتحفه الفنية، إلى جانب المشاركة المجانية، التي توفرها له شركة صندوق المرأة باستمرار في المعارض والبازارات، قبل أن تموله ذات الشركة لافتتاح معرض "متواضع" في شارع الرينبو بمنطقة جبل عمّان، مشيرًا إلى أن مشروعه، الذي يُشكل مصدر الدخل الوحيد، ساهم في تحسين المستوى المعيشي والاقتصادي له ولأسرته.
ويُعبر "أبو هيثم" عن أمله في تطوير مشروعه، الذي ضمنه مؤخرًا أشجار زينة مصنوعة من الأسلاك المعدنية، وتحسين منتجاته وتوسع قاعدة عملائه عبر شراء آليات ليرز حديثة ومعدات تكنولوجية مطورة تنعكس على جودة المنتجات الفنية وكميتها، مقدمًا شكره لـصندوق المرأة، على كل ما قدمته من فرص للفوز بالجائزة إلى جانب المشاركة المجانية في البازارات والمعارض.
--انتهى--

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر