الأردنية لإحياء التراث" وجامعة الحسين التقنية يوقعان مذكرة تفاهم لنشر وتعزيز الوعي بأهمية تراث وتاريخ الأردن بلقيس حمودة - الفن والرسم موهبة وشغف رافقني من صغري . رئيس اللجنة القانونية النيابية النائب المحامي العودات يلتقي الزمالة البرلمانية التطبيقية الخاصة" تطلق مسابقة اعلامي التطبيقية بنسختها الثانية التل يكتب..الحنيطي والعودة إلى الأصول تجربة المملكة الاردنية خلال جائحة كورونا على جدول الاعمال للمؤتمر العلمي" الصحفي أنس صويلح يكتب..الحرب على المخدرات تشتعل.. «الأمن» نار على من اعتدى ونور لمن اهتدى التل يكتب..*الاولويات الوطنية روافع وتحديات* وزير الأوقاف السابق عربيات يدعو أن يكون كتاب الأمير غازي منهاجا للتربية والجامعات...صور النائب فريد حداد يحذر من عمليات دمج وإلغاء لبعض الوزارات تحت غطاء "الإصلاح والتحديث الإداري" تعليقا على منشور مدسوس ” العين الصرايرة : انا خال اصحاب الأفعال الطيبة* النواب ويؤكد: لم اسمع عن مترشح غيري للان .. الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد: لم اسمع عن مترشح غيري للان .. مهنا نافع يكتب..إمتحان مزاولة المهنة مهنا نافع يكتب..إمتحان مزاولة المهنة مؤتمر دولي حول جودة التعليم في جامعة الزرقاء

القسم : أحزاب ونقابات ومجتمع مدني
انسحاب السواعير و من قبله زيادين يقوض مشروع إرادة والآمل تتجه لدمجه مع حزب الميثاق الوطني
انسحاب السواعير و من قبله زيادين يقوض مشروع إرادة والآمل تتجه لدمجه مع حزب الميثاق الوطني
 انسحاب السواعير و من قبله زيادين يقوض مشروع إرادة والآمل تتجه لدمجه مع حزب الميثاق الوطني
نشر بتاريخ : Sat, 25 Jun 2022 07:11:46 GMT
انسحاب السواعير و من قبله زيادين يقوض مشروع إرادة والآمل تتجه لدمجه مع حزب الميثاق الوطني
ناطق نيوز 
قرر رئيس لجنة الاحزاب في اللجنة الملكية و النائب السياسي الاسبق عدنان السواعير رفقة مجموعه كبيرة محسوبة على لون وسط اليسار عدم الاستمرار في مشروع حزب ارادة تحت التاسيس.
السواعير عزى الاسباب الى تفرد في ادارة الامور.

يشار الى ان النائب الاسبق و احد الشركاء الاساسين في المشروع قيس زيادين برفقة ٢٠٠ شخص من التيار المدني قد غادروا المشروع قبل شهر لفقدان البوصلة.

مراقبون قالو ان الضربات المتتالية قد تؤدي الى اضعاف المشروع الذي يقوم على تأسيسه وزير العمل الاسبق نضال البطاينة و افقاده لون سياسي مهم كان السواعير و زيادين يعطيانه ليتركو المشروع الجديد في مساحة الوسط اليمين حيث هناك زخم كبير و يحتل الميثاق معظمه.

التطورات الاخيرة وضعت مشروع اراده في مهب الريح ونقلت آمال صناع المشروع طلب اللجوء للانضمام لحزب الميثاق الوطني الذي بات يشكل قوة ويعول عليه الامال في خلق حالة حزبية مميزة مستقبلا مما قد يؤدي الى دمج ارادة في الميثاق و تقوية الاخير في الساحة كابرز حزب شكل حديثا.

السواعير تمنى النجاح و الاستمرار ل ارادة و اشار الى انه في بدايات اي مشروع من الطبيعي ان تحصل خلافات سياسية و هذا المخاض متوقع حتى الوصول الى حالة النضوج و اشار الى انه من الافضل المغادرة قبل التاسيس و البدء في الاجراءات.

.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر