الخارجية التركية تدين عملية القدس وتصف الهجوم بالإرهابي وتقدم العزاء للحكومة "الإسرائيلية" وشعبها بوغالي يؤكد لرئيس مجلس النواب الصفدي دعم الجزائر للوصاية الهاشمية على المقدسات...صور النائب السابق زيادين: العنصرية والاقليمية وخطاب الكراهية لا تبني اوطانا...صور القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على رأس أجندة مشاركة الصفدي والوفد النيابي بمؤتمر البرلمانات الإسلامية في الجزائر...صور افتتاح قسم ترخيص الأغوار الجنوبية بالتعاون بين مديرية الأمن العام وشركة البوتاس العربية   وزير الأوقاف يعلن بدء التسجيل الأولي للراغبين بالحج الوزير كريشان يوجه البلديات لاستحداث شاغر ناطق إعلامي لكل بلدية من بلديات المملكة رئيس مجلس النواب السابق عاطف الطراونة يؤيد استقلالية مكافحة الفساد عن الحكومة المواصفات والمقاييس تتعامل مع (55) طنّاً من الذّهب والفضّة خلال العام (2022) بيان صادر عن الحملة الشعبية للدفاع عن القرآن الكريم حول حرق المصحف في ستوكهولم... عبيدات يكتب..النيابة العامة الأردنية تضع النقاط على حروف الكرامة الإنسانية بالوثائق.. النائب المفصول محمد الفايز تلقى مستحقاته من مجلس النواب وفوض مدير مكتبه لاستلامها بالوثائق.. النائب المفصول محمد الفايز تلقى مستحقاته من مجلس النواب وفوض مدير مكتبه لاستلامها في أول تصريح لها بعد فصل الفايز .. سبيتان تنفي الإشاعات وتؤكد : سأمارس حقي الدستوري بمجلس النواب بعد فصل الفايز..سابقة تاريخية للبرلمانات الأردنية...مجلس النواب التاسع عشر رحيل نائب وفصل نائبان وتجميد عضوية آخر

القسم : اخبار على النار
إلى أمين عمان ووزيري التربية والثقافة...هل تعرفون يعقوب زيادين؟
إلى أمين عمان ووزيري التربية والثقافة...هل تعرفون يعقوب زيادين؟
إلى أمين عمان ووزيري التربية والثقافة...هل تعرفون يعقوب زيادين؟
نشر بتاريخ : Tue, 29 Nov 2022 09:20:20 GMT
إلى أمين عمان ووزيري التربية والثقافة...هل تعرفون يعقوب زيادين؟

لا شك أننا اصبحنا في زمن يتم فيه تجاهل رموز وطنية ذات وزن ثقيل في عالم السياسة، ناضلت وكافحت دفاعا عن الوطن والأمة. 

الدكتور يعقوب زيادين مناضل، وسياسي أردني من الطراز الرفيع، كافح وناضل بكل رجولة، حامل للفكر العروبي، وناضل لتحقيق العدالة، مؤمن بالشباب والمرأة،  وبدورهما في استكمال البناء.

يعقوب عرفه القاصي والداني، حتى شكل أمة بذاته عندما ترشح لمجلس النواب في خمسينيات القرن الماضي عن دائرة القدس في فلسطين،  قادما من قرية السماكية في محافظة الكرك، ليفوز بالمقعد ويصبح مضربا للمثل في الوحدة العروبية والاسلامية المسيحية.

7سنوات مضت على رحيل المناضل يعقوب زيادين ولم نسمع عن قيام امانة عمان الكبرى، أو وزارة التربية والتعليم أو وزارة الأوقاف أو وزارة الادارة المحلية " البلديات" سابقا  أن  أُتخذ قرارا باطلاق اسم المناضل زيادين على شارع أو مدرسة او مدرج أو قاعة لتذكير الاجيال بهذا المناضل الوطني.

عدم قيام تلك المؤسسات الرسمية باستذكار يعقوب زيادين يُدلل إما على جهل بهذا الشخص، واما أن السبب يعود لعدم اهتمامها بهذا المناضل، وفي الحالتين نحن أمام أزمة في الهوية الأردنية،  وأزمة في تعظيم رموزنا الوطنية، وأزمة في تذكير الاجيال بالمناضلين والمفكرين.

ما نتمناه على أمين عام ووزير التربية والتعليم، ووزير الثقافة اطلاق اسم المناضل زيادين على مدرسة او شارع او مدرج او قاعة فزيادين للاردنيين جميعا وليس لاهله واسرته او لقرية او لمخافظة بذاتها، وعدم اقتصار تكريم الجهات الرسمية على أسماء لم نجد لها ذكر من قريب او بعيد بدفتر رياض الاطفال.

لروح المناضل يعقوب زيادين الرحمة والسلام.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر