البوتاس العربية" تهنىء جلالة الملك وولي العهد بمناسبة عيد الفطر السعيد  اعلام إسرائيلي: شعور بأن نتنياهو يخمد الحرب، ولا ينوي الوفاء بتعهداته في "القضاء على حماس"... الطويل يتفقد أيتام مخيم البقعة ويقدم كسوة العيد ومنحة الطالب المتميز اختتام بطولة الميثاق الوطني الرمضانية  في محافظة اربد  بني حميدة : على العهد مع الوطن وجهود قائده،، ولن نقبل انحراف البوصلة عن الهدف الأساسي الأستاذ الدكتور وائل عربيات يكتب...الأمير الحسن بن طلال على إذاعة حياه " قراءة في المضامين " م. أبو هديب  : القطاع الخاص الأردني شريك استراتيجي للحكومة في مسيرة التقدم والبناء والتنمية المجتمعية  شركة مصفاة البترول الأردنية تعقد الاجتماع العادي للهيئة العامة الثامن والستين    رئيس وزراء الاحتلال يقول: الثمن الذي دفعناه كان مؤلما نقابة أصحاب شركات التخليص تعقد اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي  القوات المسلحة الأردنية تنفذ  إنزالات جوية جديدة بمشاركة دولية تستهدف شمال غزة الميثاق الوطني يحاضر حول قانوني الأحزاب والانتخابات في مادبا أ.د. محمد ماجد الدَّخيّل..يكتب في وسط التظاهر : حبذا لو وزارة الاتصال الحكومي  تفعلها ! قبيلة بني حميدة ... على العهد مع الوطن وجهود قائده تعليقا على حرب غزة..الرئيس أردوغان: ندعو الله أن يخلّص إخواننا  من الظلم بفضل الأدعية التي سترفع في ليلة القدر"                                   

القسم : اخبار على النار
الميثاق الوطني: وسائل إعلام غربية سلطت الضوء على ما تحدث به جلالة الملك لأنه يمثل صوت الحكمة والعقلانية
الميثاق الوطني: وسائل إعلام غربية سلطت الضوء على ما تحدث به جلالة الملك لأنه يمثل صوت الحكمة والعقلانية
الميثاق الوطني: وسائل إعلام غربية سلطت الضوء على ما تحدث به جلالة الملك لأنه يمثل صوت الحكمة والعقلانية
نشر بتاريخ : Mon, 19 Feb 2024 03:23:46 GMT
الميثاق الوطني: جولة جلالة الملك لامريكا ودول أوروبية تمثل الحس العروبي والإنساني تجاه فلسطين وما يحدث في غزة


الميثاق الوطني: تصريحات وأحاديث جلالة الملك عكست شجاعته في اختراق الغرب والدفاع عن الحق

          

الميثاق الوطني: وسائل إعلام غربية سلطت الضوء على ما تحدث به جلالة الملك لأنه يمثل صوت الحكمة والعقلانية


 
ناطق نيوز 

عمان 19 شباط 2024// أشاد حزب الميثاق الوطني بما تضمنته جولة جلالة الملك عبدالله الثاني للولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربية من مضامين وحوارات ولقاءات تناولت العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني في عموم فلسطين المحتلة خاصة قطاع غزة.


         

وقال الميثاق الوطني إن جولة جلالة الملك لدول غربية تخللها العديد من  اللقاءات التي أجراها جلالته مع قادة وزعماء ومسؤولين تلك الدول والتي تركزت على العدوان الغاشم الذي يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشريف.


             

وأضاف الميثاق الوطني في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء إن لقاءات جلالة الملك حملت الكثير من المضامين المهمة  التي أكد فيها جلالته موقف الأردن الراسخ والثابت في الدفاع عن القضية الفلسطينية وضرورة وقف الحرب على غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية للقطاع ورفض التهجير القسري عبر التلويح باستهداف رفح لتكرار المجازر والابادات الجماعية واجبار الفلسطينيين على مغادر غزة تحت القصف والسلاح والقتل والتنكيل الذي يمارسه الاحتلال.



كما أكد أن مواقف جلالة الملك من هذا العدوان كانت واضحة ومعلنة منذ اندلاع الحرب، واتخذ الأردن العديد من الإجراءات والخطوات لدعم صمود الأشقاء في عموم فلسطين المحتلة خاصة في قطاع غزة، تمثلت بجهود دبلوماسية كبيرة قام بها جلالته مع قادة وزعماء الدول الشقيقة والصديقة وكبار المسؤولين في تلك الدول والمنظمات الدولية من أجل إيقاف الحرب، ورفضه لمبررات المحتل التي يسوقها بحجة الدفاع عن النفس، وكذلك مواصلة إرسال المساعدات الإنسانية وايصالها للقطاع والضفة الغربية، وإرسال مستشفى ميداني ثاني لغزة، وآخر للضفة الغربية، وتنفيذ العديد من عمليات الانزال لايصال المساعدات الطبية والعلاجية والانسانية لأهلنا في غزة، حيث شارك ببعض عمليات الانزال التي نفذها سلاح الجو الملكي جلالة الملك، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد وسمو الأميرة سلمى بنت عبدالله الثاني للتأكيد على موقف الأردن قيادة وشعبا في دعم الأشقاء الفلسطينيين.


       

  كذلك أشار الميثاق الوطني إلى تفاعل وسائل الإعلام الغربية مع ما تحدث به جلالة الملك خلال جولته للدول الغربية لإيمان الجميع بأن جلالته يمثل صوت العقلانية والحكمة، إضافة الى توضيح الصورة الحقيقة لما يجري من دمار ومجازر وقتل للمدنيين الأبرياء في عموم فلسطين وخاصة غزة، ومواصلة آلة الحرب لهدم المدارس والمستشفيات والمساجد والكنائس والجامعات ومعظم البنية التحتية، الأمر الذي أسهم في إيضاح الحقائق للرأي العام الدولي بعد أن كان منساقاً وراء روايات الاحتلال المزيفة والكاذبة والمخادعة.



وتحدث الميثاق الوطني عن أن اللقاءات التي أجرها جلالة الملك تهدف  للدفاع عن الشعب الفلسطيني الشقيق، والسعي نحو استقرار وأمن المنطقة، والعودة للسلام الشامل والعادل المبني على أفق واضحة تقوم على إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة ينعم شعبها بالأمن والاستقرار، وهذا يتطلب جهدا دوليا، مما يستوجب من مراكز القرار الدولية التوقف عن استمرارية الصمت على ما تقوم به سلطات الاحتلال في ظل حكومة اليمين المتطرفة من أعمال وجرائم حرب وابادات جماعية تنسف أي جهود لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

        


وختم الميثاق الوطني بالتأكيد على دعم الشعب الأردني ومساندته لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني العروبية والإنسانية والأخلاقية تجاه ما يتعرض له الأشقاء الفلسطينيين من حرب غير مسبوقة وعدوان غاشم وجرائم حرب وابادات جماعية خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والمصابين والمفقودين معظمهم من الأطفال والنساء والمدنيين، وهدم لكل مقومات الحياة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر