رئيس المنتدى الأقتصادي الأردني النائب خير أبو صعيليك يحاضر في جمعية الرخاء لرجال الأعمال  20 مستفيد و مستفيدة من شركة "صندوق المرأة" يُشاركن في بازار بالعقبة..صور الصفدي وبوغالي: مواقف أردنية جزائرية متطابقة بقيادة الملك والرئيس تبون دفاعاً عن الحق الفلسطيني...صور لأول مرة في تاريخ الجامعة ...جنازة العالم الدكتور مصطفى العبادلة تجوب طرقات الجامعة الأردنية تنفيذا لوصيته إستقالة جماعية من لجنة التأمين الصحي للصحفيين شركة البوتاس العربية تنعى والد صاحبة السمو الملكي الأميرة رجوة الحسين الميثاق الوطني: وسائل إعلام غربية سلطت الضوء على ما تحدث به جلالة الملك لأنه يمثل صوت الحكمة والعقلانية الدكتور جعفر المعايطة يكتب..من الشعب الى الملك  الجمعية الاردنية للبحث العلمي والريادة والابداع  تنعى والد سمو الأميرة رجوة الحسين وزير الخارجية سيقدم مرافعة الأردن الشفوية أمام محكمة العدل الخميس مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية ينعى والد سمو الأميرة رجوة الحسين الصفدي وغباش: الأردن والإمارات يواصلان جهود إسناد الأشقاء الفلسطينيين والوصاية الهاشمية خط الدفاع الأول عن المقدسات  عشائر صخور الأغور عامة والظهيرات خاصة تنعى المرحوم الحاج عبدالله الظهيرات.   293 مليون دينار الأرباح الصافية لشركة البوتاس العربية للعام 2023 الميثاق يشكل لجنة لاستقبال وفرز طلبات الترشح للانتخابات

القسم : حوارات وتحليلات
نواف العجارمة يكتب: أعراس...
نواف العجارمة يكتب: أعراس...
نواف العجارمة يكتب: أعراس...
نشر بتاريخ : Tue, 23 May 2023 02:55:46 GMT
نواف العجارمة يكتب: أعراس...

ناطق نيوز-كتب نواف العجارمة
أصداءُ عُرسِكَ أقواسٌ وألوانُ.. والسّعدُ فألُكَ والأفراحُ عنوانُلبّتْهُ عيني 
بدمعِ الابتهاجِ بـــهِ.. لبّــــاهُ قلبي فودّعتـــه أحزانُ
لَعمري إنَّ فرحَنا اليومَ عظيمٌ، لو تقاسمَتْهُ القلوبُ لَملأَها وكفاها، ولو مرَّ
على فتيلِ الشّموعِ المصطفّةِ في طريقِكَ الخضراءِ يا سيّدي، لأنارها وضوّاها، ولو أُمطِرَت بطلِّهِ الأرضُ البوارُ لأخصبَها وروّاها.
عرسُ الحسينِ، وهل مرَّ بالخاطرِ أبهى منْ قرّةِ العينِ وحبةِ القلبِ في يومِ زفافِهِ؟!
عرسُ الحسينِ وهل راودَ الأهدابَ حلمٌ يضاهي حُسنَهُ إذْ يشرعُ العمرُ لهُ أبوابَهُ؟!
بعذبِ الزّغاريدِ تصدحُ بها حناجرُ أمّهاتِك وأخواتِك الأردنيّاتُ..بترانيمِ 
الهجيني والدّحيّة يجودُ بها آباؤك وإخوتك الأردنيّون..

بقوافلِ أزهارِ الدّحنونِ والدّفلى والأقحوانِ والياسمينِ..
بنوّارِ اللّوزِ والتّفاحِ والرّمانِ..
بأكاليلِ الغارِ والزّيتونِ والصّنوبر..
بشذا اللّيمونِ والنّعاعِ والزّعتر…
برائحةِ التّرابِ بقطراتِ الغيثِ الطّهور تعطَّر..
بحقولِ الذّهبِ تتمايلُ فيها السّنابل..
بكلِّ ما يُبهجُ الأردنيّينَ، ويصنعُ أفراحَهم عبرَ المواسم..
نزفُّكَ.. نتحلّقُ حولَ موكبِ فرحِكَ، نُضيءُ لكَ العيونَ أقمارًا ومصابيح… نُمطرُك بالدّعواتِ، ونحفُّكَ بصادقِ الأمنياتِ، أسرةً واحدةً تزفُّ حبيبَها وجميلَها وقرّةَ عينِها، زينَ الشّبابِ وزينةَ أيّامِنا، رفيقَ أحلامِنا، نخطوها معَهُ خطوةً خطوةً، سيرَ الهوينى الّتي نصنعُ فيها طريقَنا بالثّقةِ الّتي تعلّمناها منْ سيّدِنا وابنِ سيّدِنا، أبيكَ عبدِ اللهِ حفظَهُ اللهُ ورعاهُ رمحًا مصوّبًا لقلوبِ أعدائِنا، ودرعًا لصدورِنا، وشمسًا في سمائِنا.
ها نحنُ نشاركُكَ الطّريقَ، وقد عرفْناك منذُ أنْ داعبَتِ الأنسامُ صدرَك النّقيَّ، وعرفناك فتًى تُنبئُ عيناهُ بتاريخِ أمجادٍ طويلٍ، سبقَ عمرَهُ، واضطلعَ بالمسؤوليّاتِ الّتي حملَها كلُّ مَنْ قُدِّرَ لهُ أنْ يكونَ أردنيَّ النّشأةِ يعربيَّ الهوى والميولِ، وكبرْتَ أمامَنا رجلًا، سمتُهُ الحياءُ والخُلُقُ، وحديثُهُ الحكمةُ والخبرةُ، وفعلُهُ الإنجازُ والتّميّزُ.
قاسمْتَنا الأتراحَ، وقُدِّرَ لنا أنْ نقاسمَكَ الأفراحَ، مبتهجينَ مهلّلينَ مكبّرينَ،
مصلّينَ على جدِّكَ خيرِ الأنامِ والمرسلين.
قلمُ الأفراحِ يا سيّدي عصيُّ البوحِ، شحيحُ الحرفِ، عييّ اللّسانِ، يعتزلُ المشهدَ ليتركَ للعيونِ فرصةَ الوميضِ، وللقلبِ فرصةَ الخفقِ السّعيدِ.
بوركَ لكما، وبورك عليكما، وجمع بينكما على كل خير وسعادة..

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر