لجنة تمكين المرأة في الميثاق الوطني تزور قلعة الكرك لدعم مبادرة مرصد العنف الانتخابي ضد المرأة الميثاق الوطني ينظم لقاءات لتعزيز المشاركة السياسية في محافظتي المفرق وإربد  لأول مرة عفاف راضي في مهرجان جرش 38 صوفيا صادق انسحبت من مهرجان جرش لرغبتها بعدم مشاركة أي تونسي في المهرجان..وإدارة المهرجان رفضت طلبها الخارجية الامريكية تتحدث لوكالة الأنباء"بترا" عن أبعاد إفتتاح مكتب لـ'الناتو' في الأردن الميثاق يدعو للتفريق بين الغث والسمين وعدم إطلاق التعميمات  الثقافة والفنون في زمن الحرب العلوان والمجالي وابو ناعمه … نواة كتلة تفكر خارج الصندوق  المنتدى الاقتصادي الأردني يناقش البرامج الاقتصادية لأحزاب الميثاق وإرادة وتقدم على خلفية جريمة إلكترونية .. توقيف مرشح عن قوائم إسلامي وشقيقه سماوي: سنقيم مهرجان جرش وفي قلوبنا غصة ولا أحد يزاود على الأردنيين الميثاق يرحب بقرار الحكومة تشكيل لجنة لدراسة العمل خارج أوقات الدوام الرسمي الحكومة: مهرجان جرش يدعم استدامة وتمكين عمل المجتمعات المحلية الميثاق الوطني يعقد لقاء اليوم يُعلن فيه القائمة العامة للحزب     إدارة مهرجان جرش: لا صحة لوجود شركات مقاطعة ضمن الجهات الداعمة للمهرجان.

القسم : حوارات وتحليلات
خرفان يكتب..اليوبيل الفضي للجلوس على العرش ومسيرة حافلة بالعطاء والانجازات
خرفان يكتب..اليوبيل الفضي للجلوس على العرش ومسيرة حافلة بالعطاء والانجازات
خرفان يكتب..اليوبيل الفضي للجلوس على العرش ومسيرة حافلة بالعطاء والانجازات
نشر بتاريخ : Sun, 09 Jun 2024 05:29:37 GMT
اليوبيل الفضي للجلوس على العرش ومسيرة حافلة بالعطاء والانجازات


 ناطق نيوز-كتب المهندس رفيق خرفان 
                                                           مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية


يحتفل الأردنيون لهذا العام باليوبيل الفضي للجلوس الملكي لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم (حفظه الله) على العرش، والذي يصادف التاسع من شهر حزيران، نستذكر فيها خمسة وعشرون عاما من مسيرة حافلة بالإنجاز والتقدم والبناء والاستمرار بخطى ثابتة نحو المستقبل الأفضل للأردن.
وفي هذه المناسبة العزيزة على قلوب جميع الأردنيين نقف خلف قيادة جلالة الملك في تحقيق الإنجازات المتتالية. حيث حرص جلالته على جعل الأردن نموذجًا للتقدم في المنطقة والعالم على مدار 25 عامًا، سخر جلالته جهوده لبناء الوطن وتعزيزه ورفعته، والحفاظ على علاقات قوية مع الدول الشقيقة والصديقة، ودعم جهود تحقيق السلام، والمساعدة في قضايا الأمة العربية والإسلامية.
ويواصل الأردن، بقيادة جلالة الملك، دوره التاريخي في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، ويُكرّس جلالته جهوده للتأكيد على مركزية القضية الفلسطينية وضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.
ولا بد لنا ان نذكر هنا المبادرات الملكية التي غطت كافة مناحي الحياة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين وشملت جميع القطاعات والتي كان لها دورا كبيرا في تحسين الظروف المعيشية في المخيمات والتي جعلت أبناءها يشعرون بالامتنان والسرور من المبادرات الملكية وتواصل جلالة الملك معهم وتلبية احتياجاتهم مؤكدين في كل مناسبة التفافهم خلف القيادة الهاشمية الحكيمة مجددين ولائهم وانتمائهم ووقوفهم امام كل من تسول له نفسه بث الفتنة والمساس بأمن الأردن.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر