عاجل..رئيس الوزراء يحيل ملف الحجاج إلى النيابة العامة وتوقيف عدد من المشتبه بهم.          استشاري الميثاق الوطني يستمر في عقد اللقاءات الحوارية في البادية الغربية الشمالية وقصبة المفرق  الجديد  في معركة الانتخابات المهندس شحادة أبو هديب ينعى صديقه الأستاذ الدكتور عمار الحنيطي الميثاق الوطني يدعو للتحقيق بملابسات ملف الحجاج المتوفين.     لولوه أبو جنيب الفايز تعلن نيتها خوض الانتخابات النيابية الخارجية: العثور على 84 حاج مفقود وحالتهم الصحية بين حرجة ومتوسطة وزارة الخارجية: إصدار 41 تصريح دفن لحجاج أردنيين في مكة المكرمة رئيس المجلس المركزي الميثاق يلتقي بفعاليات شعبية في مرج الحمام الدكتور نواف العجارمة يكتب: سيف أبي الحسين سيفُ الحق والشرعية والقوة والأمان الميثاق الوطني: مؤتمر دعم قطاع غزة جاء تتويجا لجهود الأردن بقيادة جلالة الملك في دعم الأشقاء الفلسطينيين الميثاق الوطني: جلالة الملك قاد الأردن بحنكة وحكمة رغم حجم التحديات التي واجهها الوطن جلالة الملك: أهل غزة لا يريدون خطابات منمقة بل إجراءات فعلية استشاري الميثاق يرعى احتفالا مهيبا في الازرق بمناسبة اليوبيل الفضي  حماس” ترحب بقرار مجلس الأمن وتؤكد استعدادها للدخول في مفاوضات

القسم : حوارات وتحليلات
الدكتور عبدالحكيم القرالة يكتب..."الحسين" دلالات ثقة ورسائل حكمة
الدكتور عبدالحكيم القرالة يكتب..."الحسين" دلالات ثقة ورسائل حكمة
الدكتور عبدالحكيم القرالة يكتب..."الحسين" دلالات ثقة ورسائل حكمة
نشر بتاريخ : Tue, 28 May 2024 03:23:27 GMT
"الحسين" دلالات ثقة ورسائل حكمة

 ناطق نيوز-كتب د.عبدالحكيم القرالة
في قراءة موضوعية لمقابلة سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد مع قناة العربية تلتقط وعلى الفور ما يمتلكة سموه من كاريزما السياسي الفذ والمحنك جوهرها رؤية ثاقبة ووازنة ومستشرفة للمستقبل حيال جملة من الملفات المهة والحساسة داخلياً وخارجياً .

نستطيع أن نلحظ وبقوة المعرفة الكبيرة والإدراك الواسع لسموه في مختلف المجالات والتي تمنحه حسن الاشتباك مع جملة من القضايا على الصعيدين الداخلي مشفوعة بالرؤى الثاقبة ودقة المتابعة والتنفيذ بعيد عن التلكؤ أو التردد أو القبول بغير جودة الادارة والتنفيذ..

الرؤى العميقة والدبلوماسية الوازنة والحنكة والحكمة معاً كانتا جوهر حديث سموه حيال مختلف الأزمات التي تعصف بالمنطقة والعالم مجسدا الانموذج الاردني القائم على الوسطيةو الاعتدال والسلام واطفاء كل نيران الأزمات التي تعصف بسلم المنطقة وأمنها..

ليس سهلا أن تكون ملما بكل هذه المعارف والمدارك التي تخص صعد مهمة وشائكة وأن تمتلك رؤى شمولية وواقعية حيال تشخيصها وتجاوزها فكل ذلك يحتاج الى خبرة واسعة وسمات متفردة عز نظيرها غير أن أمير الشباب برغم صغر سنه الا أنه يملك فكرا مستنيراً يجسد صفات السياسي الفذ..
الجرأة بالطرح التي عكسها حديث سموه للعربية ينم عن امتلاكه لوجهات نظر عميقة لعديد القضايا ويقولها بصوت عال تجسد ثوابت الأردن الراسخة والواضحة حيال قضايا الأمة والتي لا تقبل القسمة ولا تخضع لمنطق المساومة.

ولا يمكن المرور على المقابلة دون الاضاءة على العفوية والتلقائية والشفافية التي يتمتع بها سموه في ردوده على عديد الاسئلة ما يعكس الصدقية والموضوعية ما جعل الجميع يستمتع بفخر واعتزاز لشاب أردني يوصل الرسائل واضحة وحاسمة ومباشرة لقلوب الجميع دون تصنع او تكلف وهذه من الصفات الحميدة  يتحلى بها الحسين جعلته يحظى بقبول الجميع دونما إستئذان ...

الاشتباك الإيجابي مع الملفات المحلية بكل هذه المعرفة بالتفاصيل الدقيقة ونهج المتابعة الحثيثة والتركيز على الدقة في التنفيذ تعكس صفات المسؤول المتمكن القادر على متابعة وتنفذ مهامه على أكمل وجه وبأفضل صورة التقطناها في حديث سموه عن الكثير منها برؤية قويمة لا ترضى الا بالانجاز نهج عمل ..
المقاربات المنطقية والواقعية للتحديات والازمات التي تعصف بالمنطقة والاقليم وارتداداتها على العالم كانت حاضرة في فكر سموه النير القائم على وضع اليد على الجرح واجتراح الحلول لتجاوزها بأمن وسلام وبما فيه خير شعوب المنطقة والعالم وهذا جوهر السياسة الخارجية الأردنية..
يطول الحديث والإبحار في المفاصل الهامة والشيقة في مقابلة سمو ولي العهد مع قناة العربية غير أن الثابت الوحيد أنه حديث متميز وحكيم بكل المقاييس جسد انموذج الشباب الاردني صاحب العزيمة والارادة والتفرد برغم ثقال التحديات التي تواجهه بما يعكس حقيقة الأردني الذي لا يرضى الا أن يكون مختلفاً ومبهراً أينما حل...
اجمالاً،،لا يختلف إثنان على أن جميع من إستمع لحديث "الحسين" كان مستمتعاً وفخوراً بذات الوقت بما يحمله"الحسين"من طروحات ورؤى وحكمة وحنكة تجسد وتعكس الجوهر النفيس لمدرسة الهاشميين الحكيمة والقدوة...

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر