لجنة تمكين المرأة في الميثاق الوطني تزور قلعة الكرك لدعم مبادرة مرصد العنف الانتخابي ضد المرأة الميثاق الوطني ينظم لقاءات لتعزيز المشاركة السياسية في محافظتي المفرق وإربد  لأول مرة عفاف راضي في مهرجان جرش 38 صوفيا صادق انسحبت من مهرجان جرش لرغبتها بعدم مشاركة أي تونسي في المهرجان..وإدارة المهرجان رفضت طلبها الخارجية الامريكية تتحدث لوكالة الأنباء"بترا" عن أبعاد إفتتاح مكتب لـ'الناتو' في الأردن الميثاق يدعو للتفريق بين الغث والسمين وعدم إطلاق التعميمات  الثقافة والفنون في زمن الحرب العلوان والمجالي وابو ناعمه … نواة كتلة تفكر خارج الصندوق  المنتدى الاقتصادي الأردني يناقش البرامج الاقتصادية لأحزاب الميثاق وإرادة وتقدم على خلفية جريمة إلكترونية .. توقيف مرشح عن قوائم إسلامي وشقيقه سماوي: سنقيم مهرجان جرش وفي قلوبنا غصة ولا أحد يزاود على الأردنيين الميثاق يرحب بقرار الحكومة تشكيل لجنة لدراسة العمل خارج أوقات الدوام الرسمي الحكومة: مهرجان جرش يدعم استدامة وتمكين عمل المجتمعات المحلية الميثاق الوطني يعقد لقاء اليوم يُعلن فيه القائمة العامة للحزب     إدارة مهرجان جرش: لا صحة لوجود شركات مقاطعة ضمن الجهات الداعمة للمهرجان.

القسم : حوارات وتحليلات
هنا تظهر أهمية قانون الجرائم الإلكترونية..غياب الإشاعات تبعد الرأي العام عن الارتباك..وتُمكن الأجهزة الأمنية من التصدي للخلايا النائمة.
هنا تظهر أهمية قانون الجرائم الإلكترونية..غياب الإشاعات تبعد الرأي العام عن الارتباك..وتُمكن الأجهزة الأمنية من التصدي للخلايا النائمة.
هنا تظهر أهمية قانون الجرائم الإلكترونية..غياب الإشاعات تبعد الرأي العام عن الارتباك..وتُمكن الأجهزة الأمنية من التصدي للخلايا النائمة.
نشر بتاريخ : Thu, 27 Jun 2024 03:40:43 GMT
هنا تظهر أهمية قانون الجرائم الإلكترونية..غياب الإشاعات تبعد الرأي العام عن الارتباك..وتُمكن الأجهزة الأمنية من التصدي للخلايا النائمة.
     
ناطق نيوز-كتب معاذ البطوش
     
منذ أيام تواصل الأجهزة الأمنية بقيادة جهاز المخابرات العامة "فرسان الحق" بالعمل على جمع المعلومات المتعلقة بوجود أشخاص بحوزتهم متفجرات بأحد المنازل في منطقة ماركا الجنوبية بالعاصمة عمان، ومنطقة ابو علندا.
      
ومنذ لحظة عملية ماركا بقي الرأي العام الأردني ينتظر مزيدا من التفاصيل عن العملية لكن الأجهزة الأمنية واصلت التحقيقات بهدوء عالي وحرفية في التعامل مع مجريات التحقيقات التي أوصلتها لاكتشاف وجود متفجرات في منطقة أبو علندا لديها أرتباطات بعملية ماركا.
       
الهدوء الأمني في التعامل مع الحدثين في ماركا والقويسمة كان واضحا لا بل ومرحب به من قبل الأردنيين لثقتهم العالية بجيشهم العربي وجهاز المخابرات العامة وجهاز الأمن العام فكلهم نشامى وجنود وفرسان يحطمون أهواء المخربين وطموحاتهم العدائية للوطن.
           
الملفت للانتباه غياب تداول الاشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي فالجميع كان ينتظر بيان يصدر من الأجهزة الأمنية، والجميع يطالب بعدم نشر الاشاعات أو المعلومات المغلوطة والتي يمكن أن تضر بمصلحة الدولة وتثير القلق لدى الأردنيين، مع الاشارة إلى محاولة بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي نشر صور وفيديوهات حذر من تداولها مدير وحدة الجرائم الإلكترونية في مديرية الأمن العام.
    
الفضل يعود في غياب تدوال الاكاذيب والاشاعات والمعلومات المغلوطة عبر مواقع التواصل الإجتماعي كما كان يحدث سابقا لقانون الجرائم الإلكترونية الذي دخل حيز النفاذ بعد أن تم اقراره ضمن مراحله الدستورية منذ أكثر من عام، فالجميع يتخوف من نشر أو تداول معلومة كاذبة أو ملغوطة تؤدي به الى الملاحقة قضائيا وتعريضه للعقوبات.
          
الدفاع عن قانون الجرائم الإلكترونية سابقا لم يكن بهدف المناكفة او التسحيج او محاربة حرية الرأي والتعبير وإنما حماية أمن الدولة على مختلف الأصعد القومية والاجتماعية والسياسية والأمنية، والاقتصادية، وحتى لا يبقى الأردن واحة أمن واستقرار ولا يسمح بتعريضه لهجمات الذباب الإلكتروني.
           
حفظ الله الأردن قيادة
 وشعبا وأرضا وحفظ الله قواتنا المسلحة الأردنية-الجيش العربي وجهاز المخابرات العامة "فرسان الحق، ونشامى الأمن العام العين الساهرة، والخزي والعار لكل مجرم غدار ولكل من يريد المساس بأمننا الوطني.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر