البوتاس العربية" تهنىء جلالة الملك وولي العهد بمناسبة عيد الفطر السعيد  اعلام إسرائيلي: شعور بأن نتنياهو يخمد الحرب، ولا ينوي الوفاء بتعهداته في "القضاء على حماس"... الطويل يتفقد أيتام مخيم البقعة ويقدم كسوة العيد ومنحة الطالب المتميز اختتام بطولة الميثاق الوطني الرمضانية  في محافظة اربد  بني حميدة : على العهد مع الوطن وجهود قائده،، ولن نقبل انحراف البوصلة عن الهدف الأساسي الأستاذ الدكتور وائل عربيات يكتب...الأمير الحسن بن طلال على إذاعة حياه " قراءة في المضامين " م. أبو هديب  : القطاع الخاص الأردني شريك استراتيجي للحكومة في مسيرة التقدم والبناء والتنمية المجتمعية  شركة مصفاة البترول الأردنية تعقد الاجتماع العادي للهيئة العامة الثامن والستين    رئيس وزراء الاحتلال يقول: الثمن الذي دفعناه كان مؤلما نقابة أصحاب شركات التخليص تعقد اجتماع الهيئة العامة العادي السنوي  القوات المسلحة الأردنية تنفذ  إنزالات جوية جديدة بمشاركة دولية تستهدف شمال غزة الميثاق الوطني يحاضر حول قانوني الأحزاب والانتخابات في مادبا أ.د. محمد ماجد الدَّخيّل..يكتب في وسط التظاهر : حبذا لو وزارة الاتصال الحكومي  تفعلها ! قبيلة بني حميدة ... على العهد مع الوطن وجهود قائده تعليقا على حرب غزة..الرئيس أردوغان: ندعو الله أن يخلّص إخواننا  من الظلم بفضل الأدعية التي سترفع في ليلة القدر"                                   

القسم : حوارات وتحليلات
زلة لسان قاضي القضاة تُعمق الأزمة بين مجلس النواب والشعب 
زلة لسان قاضي القضاة تُعمق الأزمة بين مجلس النواب والشعب 
زلة لسان قاضي القضاة تُعمق الأزمة بين مجلس النواب والشعب 
نشر بتاريخ : Tue, 21 Mar 2023 09:40:57 GMT
زلة لسان قاضي القضاة تُعمق الأزمة بين مجلس النواب والشعب 

ناطق نيوز-كتب معاذ البطوش 

في الوقت الذي يسعى فيه مجلس النواب إلى اعادة ثقة الشارع الأردني بالمجلس كممثل للشعب الاردني، وتعزيز الثقة بسلطات الدولة ومؤسساتها، وقع سماحة قاضي القضاة الشيخ عبدالحافظ الربطة بخطأ فادح وصفه نواب بزلة لسان تستوجب الإعتذار من المجلس.

"زلة لسان" سماحة قاضي القضاة لم تكن بالبسيطة بل تُعمق من أزمة الثقة بين المجلس النيابي والشعب الأردني الذي كاد "يكفر " اليوم بكل مؤسسات وسلطات الدولة نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها وما "يُضخ" عبر مواقع التواصل الإجتماعي من اشاعات وخطاب يحرض على الكراهية ضد الدولة ومؤسساتها.

ربما يتم قبول زلة اللسان من مواطن عام، أو موظف في دائرة قاضي القضاة،  فيتم معالجتها باصدار بيان توضيحي، ولكن صدورها من سماحة قاضي القضاة أمر خطير للغاية فمجلس النواب لا ينقصه الكثير من الاتهامات والاقاويل والاشاعات فرصيده كبير وواسع، وليس بحاحة لاقحامه بمثل هذه القضية التي أثارها سماحته سامحه الله.

أنا على يقين بأن دائرة قاضي القضاة كما هي باقي مؤسسات، وسلطات الدولة تأتي اليها الواسطة والمحسوبية والمطالبات بمخالفة القانون يوميا، ومن مرجعيات متعددة ومختلفة واقلها طلب نائب ان يعقد قرانه على قاصر ولكن سماحته لم يلتفت الى أحد الا للنائب ولا نعلم اذا ما كان سابقا أو حاليا.

اقف مع سماحته في عدم السماح بعقد قران أي رجل على قاصر، وهذا ايضا فيه التزام بالاتفاقيات الدولية التي وقع عليها الاردن، ولكن ما اتمناه من سماحته أن يعمم على المحاكم الشرعية وقضاة الشرع الشريف بعدم عقد قران عجوز طاعن بالسن على فتاة اصغر من أحفاده كما هو معمول به اليوم لدينا في الاردن، حيث لدي قصص متعلقة بعقد قران فتيات باول العشرين من العمر على اشخاص بعضهم يتجاوز 70سنة وينتهي الزواج بعد شهرين بالفشل، وسجلات دائرة قاضي القضاة تشهد على ذلك.

نتمنى على سماحته زيادة الرقابة على المحاكم الشرعية حيث لا تبقى تعقد الزواج الثاني دون الالتزام بابلاغ الزوجة الأول،  ويصبح زواج سري وبعض الحالات مر عليها سنوات ما أدى إلى انتشار الزواج السري الذي سيتسبب في المستقبل باحداث أزمة اجتماعية تنعكس على الامن المجتمعي وتكون عواقبها وخيمة.

ادافع عن سلطة البرلمان وعن الحكومة والقضاء ودائرة قاضي القضاة وأي وزارة او مؤسسة في الدولة كدفاعي عن العرش الهاشمي لأن هذه المؤسسات هي رأس مالنا، وهي مستقبل الاجيال القادمة، ولا يمكن لها أن تنهض الا اذا ما تم البناء على أساس الثقة بينها وبين الشارع الاردني فلا نهدم الوطن ومؤسساته بزلات اللسان.

أنا على يقين وبحكم معرفتي بسماحة قاضي القضاة بأنه عقلاني وابن بلد ومخلص للدولة ولقيادتها، ولكن ما صرح به حول نائب سينعكس سلبا على مجلس النواب ليس بشخوصه فقط بل به كسلطة عانت وتعاني من مؤامرة كبيرة قادها شخوص بعضهم تحت التراب وبعضهم الآخر يقبع خلف القضبان بتهم الخيانة .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ناطق نيوز 2017-2019

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر